فعاليات «الأسبوع» تستمر حتى الخميس المقبل

أسبوع التراث الإماراتي ينطلق في الشارقة

مشاركة الحرفيات في الفعاليات تأتي ضمن مبادرة «بركة التراث». من المصدر

انطلقت الليلة قبل الماضية، فعاليات وأنشطة أسبوع التراث الإماراتي، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي»، ضمن برنامج «أسابيع التراث العالمي»، تحت شعار «تراث العالم في الشارقة».

وافتتح الفعاليات - التي تستمر حتى الخميس المقبل - رئيس المعهد، الدكتور عبدالعزيز المسلم، بحضور عدد من المسؤولين والفنانين وعشاق التراث.

وقال الفنان أحمد الجسمي، الذي شهد انطلاقة الفعاليات: «سعيد جداً بمشاركتي وحضوري في أسبوع التراث الإماراتي، إذ يجب أن نكون جميعاً يداً بيد لتحقيق رؤية وأهداف معهد الشارقة للتراث، التي تهدف إلى إيصال الرسائل التراثية، وتثقيف المجتمع والجيل الجديد بتراث الدولة وماضي الأجداد، للحفاظ عليه وصونه، كونه إرثاً علمياً وفكرياً وثقافياً نفتخر ونعتز به».

وأضاف: «تعكس الفعاليات التنوّع الثقافي والاجتماعي للمجتمع، فهي مرتبطة بعادات وتقاليد وقيم، إضافة إلى الحِرف التراثية في الإمارات، مثل: الحياكة، والتطريز، ونقش الحناء، والتطبيب بالأعشاب وغيرها». وتأتي مشاركة الحِرفيات في أسبوع التراث الإماراتي، ضمن مبادرة «بركة التراث»، التي نظمها معهد الشارقة للتراث، بالتعاون مع دائرة شؤون الضواحي والقرى، لدمج كبار المواطنين في البرامج المجتمعية المختلفة، والأنشطة التي تقدمها مختلف الدوائر الحكومية لهذه الفئة من المجتمع، إضافة إلى أن المعهد يسعى دائماً إلى تقديم كل ما يلزم لإسعاد كبار المواطنين، وعرض حِرفهم التقليدية التي توارثوها عبر أجيال طويلة.

طباعة