جهاز يحوّل مخلفات البلاستيك إلى أدوات يحتاجها رواد الفضاء - الإمارات اليوم

جهاز يحوّل مخلفات البلاستيك إلى أدوات يحتاجها رواد الفضاء

يمكن استخدام الجهاز على الأرض للحد من التلوث البلاستيكي. من المصدر

يتوقع أن تساعد أداة جديدة موجودة حالياً على متن محطة الفضاء الدولية في تحديد مستقبل استكشاف الفضاء، فقد رست مركبة نقل الحمولات «سايجنوس»، من شركة «نورثروب جرومان»، على متن محطة الفضاء الدولية يوم الإثنين الماضي، محملة بنحو أربعة أطنان من الإمدادات والمعدات الخاصة بالبحوث، من ضمنها جهاز أطلق عليه اسم «ريفابريكيتور»، يمكن أن يساعد البشرية على تمديد فترات سفرها في الفضاء.

ووفقاً لوكالة «ناسا»، فإن جهاز «ريفابريكيتور» هو أول جهاز يعمل على إعادة تدوير البلاستيك وإعادة طباعته بطريقة ثلاثية الأبعاد في آن، وهو من ابتكار شركة «تذرز أنليميتيد» وجزء من برنامج وكالة ناسا للتصنيع في الفضاء.

وسيباشر رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية ببساطة بتزويد الآلة بالمخلفات البلاستيكية، فتعمل على إذابتها وتحويلها إلى خيوط بلاستيكية رفيعة تستخدمها الآلة لطباعة أدوات جديدة أو أجزاء بلاستيكية، وفقاً لطلب رواد الفضاء وحاجتهم. ويوفر ذلك تكاليف كثيرة تنفق على إرسال الخيوط البلاستيكية الرقيقة المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد خلال مهمات نقل الحمولات والإمدادات.

وقد يساعد هذا الجهاز رواد الفضاء يوماً على تنفيذ مهمات فضائية أطول تمكنهم من الوصول إلى وجهات أخرى أبعد عن الأرض، فبدلاً من اللجوء إلى تخزين كافة الأدوات التي قد يحتاجها رواد الفضاء أثناء مهمتهم، أصبح أمامهم الآن خيار طباعة الأداة المطلوبة فور الحاجة إليها بالاعتماد على مخلفاتهم البلاستيكية.

ولا ريب في أن بإمكاننا أيضاً استخدام جهاز «ريفابريكيتور» على الأرض أيضاً للحد من كمية التلوث البلاستيكي الذي تسببنا فيه، ما يعني أن هذه الأداة قد تحدث تأثيرات إيجابية تنعكس على الحياة على الأرض أيضاً.

• جهاز «ريفابريكيتور» هو أول جهاز يعمل على إعادة تدوير البلاستيك وطباعته بطريقة ثلاثية الأبعاد.

طباعة