«ليلة حلم رحبانية».. فن عابر للمسافات - الإمارات اليوم

حفلة في «أوبرا دبي» بمناسبة عيدي الوطني الإماراتي والاستقلال اللبناني

«ليلة حلم رحبانية».. فن عابر للمسافات

الحفلة حملت عنوان «ليلة حلم رحبانية». من المصدر

تحت شعار «لبنان والإمارات وفاء وعطاء»، أقيمت، أول من أمس الحفلة الغنائية التي حملت عنوان «ليلة حلم رحبانية»، بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي الـ47، وعيد الاستقلال اللبناني في «أوبرا دبي». أحيت الحفل الذي أعده وأنتجه غدي وأسامة الرحباني، وأشرف عليه وأخرجه مروان الرحباني، الفنانة هبة طوجي، الى جانب ايلي خياط وسيمون عبيد. الأمسية كانت رحبانية النكهة، تتنزه في مساحات الفن الرحباني من البدايات مع عاصي ومنصور، إلى الحاضر مع الياس وغدي وأسامة الرحباني. ونسجت السهرة ليلة من الشعر الجميل، واللحن الصادح، فكانت ساعتين كفيلة لتُسكن الحضور في حلم عابر للمسافات.

في بداية الحفل الذي نظمته قنصلية لبنان العامة والجالية اللبنانية في دبي والإمارات الشمالية، ألقى قنصل عام لبنان عساف ضومط، كلمة جاء فيها: «نلتقي في دبي أوبرا لنحتفل بمناسبتين عزيزتين على قلوبنا جميعاً، فلبنان يحتفل باليوبيل الماسي لاستقلاله، متخطياً كل هذه السنين بحلوها ومرها، وكله أمل في أن يبقى الوطن الجامع لأبنائه بمختلف أطيافهم، والإمارات تحتفل بعيدها الوطني». مضيفاً: «كم هو جميل أن يتزامن عيد استقلال لبنان مع احتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات التي تضع أقدامها اليوم على عتبة النصف قرن، منذ أعلن قيامها المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، مع حكام الإمارات، وكرّسوا قيام دولة سرعان ما شقت طريقها لتتقدم بين الأمم، دولة رائدة يفاخر بها العرب وتحظى باهتمام العالم أجمع». ومع النشيدين الإماراتي واللبناني افتتح الحفل، ثم قدمت أغنية «قصيدة الإمارات» التي غنتها فيروز للإمارات، ليستكمل ايلي خياط وسيمون عبيد تقديم الأغنيات اللبنانية التي كانت تتغنى بلبنان، وينتقلان إلى «نسم علينا الهوا». وبعد انتهاء هذه الأغنية أطلت الفنانة هبة طوجي على الجمهور، وبصوتها السوبرانو بدأت برنامجها للسهرة، وكانت البداية مع أغنيات فيروز التي تسكن الذاكرة.

تقاسم المطربون الثلاثة الأمسية، فكانت تؤدي طوجي أغنيتين ليعود بعدها ايلي خياط وسيمون عبيد للمسرح، ليثيرا حماسة الجمهور مع الأغنيات الجبلية التي تتطلب قدرات صوتية قوية، واستعادوا بأصواتهم أغنيات جميلة منها أغنية «غريبين وليل» لغسان صليبا، وأغنية «زينوا الساحة». وتميزت الأمسية بكونها استدعت تاريخ الفن الرحباني من الذاكرة، بكل ما قدم في الحب والحياة والوطن، فالأخوان رحباني لم يكتبا إلا للشعوب والأوطان، وكذلك جاءت الأغنيات في الحفل متوجهة للأوطان، منها «يا حجل صنين»، و«مراكبنا عالمينا».

وإلى جانب الأغنيات الرحبانية قدمت الفنانة هبة طوجي من أغنياتها الخاصة، أشهرها أغنية «لا بداية ولا نهاية» التي شاركت فيها ببرنامج «ذا فويس» بنسخته الفرنسية.

طباعة