«إنسايت» يقترب من اختراق السماء الوردية - الإمارات اليوم

«إنسايت» يقترب من اختراق السماء الوردية

المسبار أُطلق من كاليفورنيا في مايو الماضي. أ.ب

يشهد المريخ اقتراب أول مسبار آلي لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، مصمم لدراسة أعماق كوكب بعيد، ليلامس الأرض اليوم في ختام رحلة مدتها ستة أشهر.

ومن المقرر أن يهبط المسبار «إنسايت» في أرض ترابية تتخللها الصخور على سطح الكوكب الأحمر، بعد أن قطع 548 مليون كيلومتر في رحلته من الأرض.

وإذا سارت الأمور وفق الخطة، فسيخترق المسبار السماء الوردية للكوكب بسرعة 19 ألفاً و310 كيلومترات في الساعة، لكن سرعته ستقل في رحلة هبوطه إلى سطح الكوكب، ومسافتها نحو 124 كيلومتراً، بفعل الاحتكاك بالغلاف الجوي ومظلة هبوط عملاقة وصواريخ كابحة. ولدى ملامسته سطح الكوكب بعد نحو ست دقائق ونصف الدقيقة من ذلك، لن تزيد سرعته على ثمانية كيلومترات في الساعة. عندها، سيتوقف المسبار، الذي أُطلق من كاليفورنيا في مايو الماضي، 16 دقيقة إلى أن يستقر الغبار حول موقع الهبوط قبل نشر ألواحه الشمسية أسطوانية الشكل لتوليد الطاقة.

ويقول مسؤولو «ناسا»، إن «إنسايت»، ومهام أخرى مازالت في مرحلة التخطيط، هي مقدمات لإرسال البشر في نهاية المطاف لاستكشاف المريخ.

طباعة