«11 يوم»..تحية تقدير لـ«زايد الخير» على الشاشة الكبيرة - الإمارات اليوم

فيلم إماراتي يعرض حالياً في دور السينما المحلية

«11 يوم»..تحية تقدير لـ«زايد الخير» على الشاشة الكبيرة

صورة

احتفاء بـ«عام زايد»؛ يأتي الفيلم الإماراتي «11 يوم.. رحلة عبر الحياة الحقيقية»، الذي يعرض حالياً في دور العرض المحلية، كإهداء وتحية تقدير من فريق العمل إلى روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولمسيرته العطرة في عمل الخير.

يشارك في بطولة الفيلم الفنان حبيب غلوم، إلى جانب عدد من الفنانين الشباب، منهم أحمد الهاشمي ومحمد أحمد العلوي وعلي الخاطبي، وهو من تأليف وإخراج المخرج الهندي سودير كونديري، كما تعاون المخرج مع مجموعة من كبار الفنيين في صناعة السينما بـ«بوليوود».

يتضمن «11 يوم» الذي يستند إلى أحداث حقيقية؛ العديد من الرسائل التي تبرز قيماً إنسانية، مثل السلام والتسامح والتعايش، وارتباطها بالثقافة الإماراتية من خلال قصة تجسد العلاقة القوية بين الأب والابن، إذ يسافر رجل الأعمال الإماراتي الناجح سلطان مع زوجة ابنه وحفيدته إلى العاصمة التايلاندية بانكوك في مهمة صعبة لإنقاذ ابنه أحمد من السجن.

ويستعرض العمل نهج الشيخ زايد، رحمه الله، والقيم التي حرص على تأصيلها في المجتمع الإماراتي، من أبرزها حب الخير والعمل على مساعدة الجميع، إذ اتسعت جهوده السخية والمبادرات الإنسانية التي قام بها في مختلف دول العالم، فقد كان يؤمن - طيب الله ثراه - بأن طريقة تعامل الإنسان مع الآخرين وتعاطفه معهم، على اختلاف جنسياتهم وعقائدهم، هي بمثابة رسالة تعكس القيم الإنسانية التي يتحلى بها الإسلام. كما يسعى الفيلم إلى نقل هذه الرسائل الملهمة إلى الشباب في الإمارات.

ويمثل فيلم «11 يوم» التجربة الأولى للمخرج الهندي المقيم في دبي سودير كونديري في السينما الإماراتية، بعد أن قدم مجموعة من أعمال الفيديو كليب والأغاني المصورة، والأفلام القصيرة وأكثر من 120 إعلاناً لعلامات تجارية مختلفة. ويتميز أسلوب كونديري باستخدام مفاهيم غير نمطية لجعل الموضوعات اليومية تبدو جديدة وجذابة. كما شارك المخرج، الذي درس الأدب، والتحق بأكاديمية نيويورك للأفلام، في مشاريع أفلام متنوعة مع فرق انتقائية في مختلف البلدان.


الفيلم الذي يستند إلى أحداث حقيقية يتضمن رسائل تبرز قيماً إنسانية حرص على تأصيلها الشيخ زايد.

طاقم العمل

يضم الفيلم عدداً من الفنانين، على رأسهم الفنان حبيب غلوم، إضافة لمجموعة من الشباب، بينما حرص المخرج الهندي سودير كونديري، على التعاون مع كبار الفنيين في صناعة السينما بـ«بوليوود».

طباعة