«لوحة بيكاسو» المسروقة.. ربما تكون مزيفة - الإمارات اليوم

«لوحة بيكاسو» المسروقة.. ربما تكون مزيفة

قالت وسائل إعلام هولندية إن لوحة، قال محققون رومانيون إنها ربما تكون للفنان بابلو بيكاسو وسرقت في عام 2012، وعلى الأرجح تم تزييفها بهدف الحصول على نصيب من الشهرة.

ونسب تلفزيون «إن.أو.إس» إلى الكاتب فرانك وسترمان، الذي ساعد على تحديد مكان اللوحة في مقاطعة توليسا بعد بلاغ من مجهول، قوله إنه سلم اللوحة للشرطة الرومانية.

وقال وسترمان للشبكة التلفزيونية إنه تلقى رسالة بالبريد الإلكتروني، من فرقة مسرحية بلجيكية، تقدم عرضاً مسرحياً عن مزور فني مشهور. وأضاف أن اللوحة التي عثر عليها تبدو لوحة مزيفة، خبئت في إطار خدعة متقنة.

وذكر أحد أمناء المتحف، الذي يملك اللوحة الأصلية والتي تحمل عنوان «رأس هارليكوين» للتلفزيون الهولندي، أنه استناداً إلى الصور التي رآها للوحة التي عثر عليها، يبدو أنها مزيفة.

طباعة