50 سلحفاة بحرية تعود إلى مياه الخليج بدعم من «دبي للسياحة» - الإمارات اليوم

50 سلحفاة بحرية تعود إلى مياه الخليج بدعم من «دبي للسياحة»

صورة

قدّمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، دعمها لجهود مجموعة جميرا في مجال المحافظة على البيئة، حيث شاركت في الفعالية البيئية التي نظمتها المجموعة على شاطئ الخليج العربي الخميس 15 نوفمبر الجاري، لإطلاق أكثر من 50 سلحفاة بحرية تمت إعادة تأهيلها وإرجاعها إلى مياه الخليج العربي، ضمن مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف. وأسهمت «دبي للسياحة» في هذا الحدث عبر مبادرة دبي للسياحة المستدامة التي أطلقتها لتعزيز جهود الحفاظ على البيئة.

وضمن مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف البحرية، تم جمع أكثر من 50 سلحفاة بحرية من نوع السلحفاة الخضراء، والسلحفاة كبيرة الرأس، والسلحفاة صقرية المنقار، التي عثر عليها مريضة أو مصابة على الشواطئ في دولة الإمارات. وتضمن الحدث إطلاق السلحفاة «أمل» من فصيلة السلاحف الخضراء، والتي بلغ وزنها 120 كلغ، وعثر عليها في حالة شديدة الخطورة، بعد أن تعرضت قوقعتها لكثير من الإصابات.

وكان مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف قد قام بإعادة تأهيل وإطلاق نحو 1600 سلحفاة بحرية حتى اليوم، حيث يقدم الرعاية الطبية الضرورية للسلاحف التي يعثر عليها مرتادو الشواطئ.

طباعة