«بورتريهات رملية» تتذكر مئوية الحرب العالمية الأولى - الإمارات اليوم

«بورتريهات رملية» تتذكر مئوية الحرب العالمية الأولى

قال المخرج السينمائي داني بويل، إنه يأمل أن يدفع الناس في التفكير في «المد العظيم من الدم»، من خلال 32 من البورتريهات الرملية العملاقة التي سترسم على الشواطئ البريطانية، بمناسبة الذكرى المئوية لتوقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى، والتي تحلّ اليوم.

ومن المقرر أن يبدأ فنانون في حفر بورتريهات سريعة الزوال في الوقت الذي ينحسر فيه المد صباح اليوم، قبل أن تُمحى الأعمال التي تحمل اسم «صفحات من البحر»، جرّاء المد التالي في وقت لاحق اليوم.

وقال بويل إن المفهوم مستلهم من قصيدة روديارد كيبلنغ «ماي بوي جاك» التي ألفها في عام 1917، والتي تشير إلى أم تراقب المد كل يوم على أمل أن يعود ابنها يوماً من المعركة.

 

طباعة