«مازال بيننا».. أوبريت يجسّد قيم زايد - الإمارات اليوم

قدمته 66 فتاة من منتسبات «سجايا الشارقة»

«مازال بيننا».. أوبريت يجسّد قيم زايد

المشاركات برعن في إلقاء أشعار مُعبِّرة عن نهج الشيخ زايد. من المصدر

قدمت مؤسسة سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، عرضاً مسرحياً حمل عنوان «مازال بيننا» تزامناً مع عام زايد، وذلك على مسرح قصر الثقافة، أول من أمس.

ويجسد العرض، الذي جاء على شكل أوبريت غنائي، معاني الحب والوفاء، التي يكنها أبناء المجتمع الإماراتي للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وشاركت في العرض، الذي شهدت لوحاته المسرحية والغنائية تفاعلاً من جمهور مسرح قصر الثقافة، 66 فتاة من منتسبات «سجايا الشارقة»، اللواتي برعن في إلقاء أشعار مُعبِّرة عن نهج المغفور له الشيخ زايد.

وتميز الأوبريت بأنه نتاج مجهود منتسبات سجايا فتيات الشارقة بالكامل، إذ ألفت الأشعار والأغاني والألحان الشابة فاطمة محمد حسن المراشدة، بينما تولت الإخراج سندريلا حسن، إلى جانب عدد من الفتيات الموهوبات اللواتي ساعدن في عملية الإخراج والتأليف.

وأكدت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة، أهمية المسرح في تطوير أدوات التعبير عن الهوية الوطنية، وتجسيد مشاعر الانتماء بشكل إبداعي يهذب الوجدان ويرتقي بالحس الفني، لافتة إلى ضرورة نشر الثقافة المسرحية بين أبناء المجتمع، باعتبارها تجربة مميزة، تحمل أبعاداً فكرية وثقافية وإنسانية وجمالية، وتثري التجارب الفنية في نفوس الأجيال الجديدة.

من جهتها، ذكرت شهلاء الخاجة، إحدى مؤلفات العمل والمخرجة المنفذة، أن هذا العرض يشجع على الفن الهادف وينمي مواهب الفتيات، ويدفعهن إلى تطوير قدراتهن لتحقيق طموحهن بالوصول إلى أعلى المستويات الثقافية والفنية.

وأضافت «أعتز بهذا العمل المسرحي، الذي يتحدث عن شخصية عظيمة، تميزت بالصبر والتحدي والمسؤولية والحكمة والشجاعة، فكان همها الأول بناء الإنسان الواثق بنفسه، المحب لوطنه، والمخلص في عمله، والطموح لتحقيق الإنجازات التي نعتز بها».

طباعة