علماء يرصدون رائحة الخوف في دور العرض - الإمارات اليوم

علماء يرصدون رائحة الخوف في دور العرض

يستطيع العلماء، الآن، قياس مستوى الخوف والتوتر في الجو بدور العرض، وهو ما يمكن استخدامه كأسلوب موضوعي في صناعة السينما، لتحديد مدى ملاءمة فيلم ما للجمهور الصغير.

ووجد علماء في مؤسسة ماكس بلانك للكيمياء، في مدينة ماينتس الألمانية، أن مستويات «الأيزوبرين» ترتفع بشكل ملحوظ في دور العرض، خلال عرض الأفلام التي تجعل المشاهدين متوترين. و«الأيزوبرين» هو المادة الكيميائية، التي تفرز في الهواء من الأجسام عندما تتحرك. وقاس الباحثون مستويات «الأيزوبرين»، خلال عرض 11 فيلماً مختلفاً 135 مرة.

 

طباعة