فنان العرب يغادر السعودية للعلاج.. وجمهوره: «لا باس يالمحبوب» - الإمارات اليوم

فنان العرب يغادر السعودية للعلاج.. وجمهوره: «لا باس يالمحبوب»

صورة

لم تمر بضعة أيام على التغريدة التي نشرها فنان العرب محمد عبده على صفحته الرسمية على «تويتر»، والتمس فيها العذر من جمهوره على انسحابه المؤقت من الساحة الفنية، واعتذاره عن المشاركة في الفرحة الوطنية بزيارة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان آل سعود، للمناطق الشمالية، بسبب الوجود خارج المملكة لتلقي العلاج، حتى انهالت التعليقات المتضامنة مع الفنان، لتتخطى في فترة وجيزة حاجز الـ1711 ألف تعليقاً، أجمع معظمها على الدعوة الخالصة للفنان بدوام الصحة والعافية، في الوقت الذي توحدت فيه أصوات عشاق الفنان وجمهوره ومتابعيه داخل المملكة وخارجها، على التعبير عن خوفهم على صحة الفنان، وتمنياتهم له بالشفاء العاجل، عبر نشر مقاطع من أغنية الفنان الشهيرة «لا باس يالمحبوب»، وأغنية «يالله غني في رجاك»، أو التعليق بالقول «ألف سلامة يا قمة وقيمة الفن العربي»، في لفتة كريمة للفنان، واعتراف بقيمته ومكانته الأثيرة في قلوبهم، فيما نزع فريق كبير من محبي فنان العرب، فور تلقيهم خبر مرضه، إلى الاستفاضة في الإعراب عن حبهم الكبير له ولفنه، عبر تعليقات مفادها «فيني ولا فييييك يا حبيب روحي، انت بعمري عنك والله بعمري بروحي عنك، ألف لاباس عليك يا عشقي، الله يشفيك ويعافيك ويقومك بسلامة لنا ويحميك ويحفظك ويخليك لنا ولعيالك، ألف لا باس عليك»، و«ألف سلامة عليك مطربنا الغالي، أدام الله عليك الصحة والعافية ولا حرمنا الله من صوتك أبدا يا صاحب الفن والأداء الراقي». في المقابل، عبّر شق كبير آخر عن قلقهم على صحة الفنان، وتساؤلاتهم عن طبيعة المرض الذي أصابه، لكن فنان العرب اختار التزام الصمت، ولم يبادر بالرد على أي من تساؤلات جمهوره الكثيرة، ولا كشف أية تفاصيل متعلقة بوضعه الصحي وطبيعة مرضه.

يذكر أن الفنان السعودي محمد عبده مر بأوقات عصيبة في الفترة الأخيرة، بعد أن عاش صدمة عنيفة، إثر فقدانه لشقيقيه اللذين لم يفصل بين رحيلهما إلا بضعة أيام، إذ أتت وفاة شقيق محمد عبده، عثمان عبده عثمان، بعد 20 يوماً فقط من تلقيه العزاء في أخيه الأول أحمد عبده عثمان، ما شكل صدمة مروعة للفنان الذي فقد شقيقين في أقل من شهر، والتزم الصمت. وعلى الرغم من الأنباء الكثيرة التي ترددت في الوسط الفني أخيراً، عن نية عبده اعتزال الفن، والانسحاب من الساحة الفنية بعد فاجعة أخويه، إلا أن فنان العرب سرعان ما بادر بالخروج عن صمته، ومصارحة جمهوره، نافياً صحة هذه الأنباء تماماً، مؤكداً عدم ورود فكرة الاعتزال في الوقت الحاضر، حيث قال: «لو أردتُ الاعتزال لكنت قد اعتزلت بعد عزاء شقيقيّ».

وقدم فنان العرب محمد عبده، أخيراً، ألبوم «عمري نهر»، الذي ضم ثماني أغنيات، منها أغنية «ليالي العشق»، «عمري نهر»، وأغنية «لو ما تحب العين»، محققاً نجاحاً كبيراً، امتد صداه في مختلف أنحاء الوطن العربي مباشرة فور صدوره.

طباعة