«الرجاء اللمس».. مكفوفون يستكشفون مقتنيات متاحف لبنان - الإمارات اليوم

«الرجاء اللمس».. مكفوفون يستكشفون مقتنيات متاحف لبنان

عادة ما تطلب المتاحف من زوارها عدم لمس القطع المعروضة، لكن ما يجري في لبنان حالياً عكس ذلك، فقد بدأ في الآونة الأخيرة مشروع يحث الزوار من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة البصرية على لمس معروضات المتاحف، لاستكشافها بأنفسهم والاستمتاع بذلك. وأصبح بمقدور المكفوفين، الذين يزورون المتحف الوطني اللبناني، الاستمتاع باستكشاف منحوتات وقطع فنية عديدة بمفردهم، للمرة الأولى، من خلال اللمس وقراءة لوحة المعلومات الخاصة بكل منها بطريقة «برايل»، المكتوبة إلى جانب العربية والإنجليزية والفرنسية.

وقالت مؤسسة ورئيسة جمعية «ريد أوك»، نادين أبوزكي، إن المتحف الوطني في بيروت سيصبح وبشكل تدريجي متاحاً أكثر للمكفوفين. وأطلقت «ريد أوك» مشروع «أبواب.. الرجاء اللمس» بالاشتراك مع متحف أوميرو الوطني في إيطاليا، وبالتعاون مع المركز الثقافي الإيطالي في لبنان. وأوضحت نادين أن المشروع سيشمل متحفين آخرين في لبنان، هما سرسق ومقام، وجميعها تضم مجموعة من المنحوتات واللوحات وقطعاً أثرية وفسيفساء.

 

طباعة