«سينما عقيل» تضيء شاشتها الجديدة في «السركال» بدبي - الإمارات اليوم

انطلقت ببرنامج أفلام محلية ودولية

«سينما عقيل» تضيء شاشتها الجديدة في «السركال» بدبي

السركال يتوسّط كاظم ويوركيوت خلال إطلاق «سينما عقيل». من المصدر

ببرنامج أفلام محلية ودولية، أضاءت «سينما عقيل» شاشتها الجديدة في منطقة «السركال أفنيو»، أحد أنشط أحياء الثقافة والإبداع المعاصر في دبي.

وتزامناً مع إعلانها عن افتتاحها الرسمي، أعلنت «سينما عقيل» عن شراكتها مع «السركال أفنيو»، وفتحت أبوابها في مستودع رقم (68)، ببرنامج لعرض أفلام محلية ودولية، تشمل أعمالاً حائزة جوائز وإعجاب النقاد.

وأشارت إدارة «السركال أفنيو» إلى أن تلك الشراكة تأتي من منطلق الحرص على دعم المواهب الشابة، كـ«سينما عقيل» التي تهدف إلى نشر الوعي الثقافي والاهتمام بالفنون بشكل عام، والسينما المستقلة البديلة بشكل خاص. وتزامناً مع احتفالها بانطلاقها للسنة العاشرة، فإن هذه الشراكة تمثل توسيعاً لرؤيتها الإبداعية لتشمل رعايتها لأعمال ابداعية أكثر تنوعاً.

بصمة خاصة

وقال مؤسس «السركال أفنيو»، عبدالمنعم بن عيسى السركال: «نجحت الأفلام المستقلة في أن تأسر قلوب وخيال المشاهدين، وأن تبني جسوراً تجمع بين الثقافات والمجتمعات، ومما لاشك فيه أن (سينما عقيل) استطاعت إقامة أول موطن لرواد أفلام السينما المستقلة في الخليج لتترك بصمة في عالم الإبداع، وفخورون بانضمامها إلى (السركال أفنيو)».

من جهتها، قالت مؤسِّسة «سينما عقيل»، بثينة كاظم: «سعيدون بهذه الشراكة، إذ استمرت (السركال أفنيو) في دعمنا خلال رحلتنا لتطوير مسيرة السينما البديلة والأصيلة في دولة الإمارات، ويمثل افتتاح مقرنا الرئيس ركناً مهماً في مسيرتنا المشتركة لدعم صناعة الأفلام المستقلة البديلة في المنطقة». يشار إلى أنه قبل انتقال «سينما عقيل» إلى «السركال أفنيو»، أقامت أكثر من 60 سينما مؤقتة بدبي والشارقة وأبوظبي، ومن بينها أكثر من 50 عرضاً مشتركاً مع «السركال أفنيو»، مثل مهرجان Reel Palestine السنوي، وهو عبارة عن سلسلة عروض في الإمارات، مكرسة لإلقاء الضوء على مجموعة مختارة من الأفلام الفلسطينية، بغية التعريف بثقافة ذلك البلد، بالإضافة إلى عروض الأفلام الكورية ضمن برنامج «أيام السينما الكورية»، وعربة المأكولات.

تجربة استثنائية

من جانبها، قالت مديرة «السركال أفنيو» فيلما يوركيوت: «نحتفل اليوم في (السركال) بمرور عقد من النجاح والتطور الثقافي والفني للمنطقة، التي أنشئت حرصاً منا على دعم المواهب المحلية والمنتجين الثقافيين في المنطقة، لذا كان من الطبيعي بالنسبة لنا أن نتعاون مع (سينما عقيل) بشكل أكبر». ويجمع برنامج «سينما عقيل» عروضاً لأبرز أفلام المهرجانات السينمائية حول العالم، وأفلاماً سينمائية إقليمية، وكلاسيكيات، وعناوين أفلام شهيرة، بغرض تقديم تجربة سينمائية استثنائية.

وتطلق «سينما عقيل» برنامجاً خاصاً بالأطفال يعرض أفلاماً لهذه الفئة العمرية في الفترات الصباحية.

50

عرضاً مشتركاً مع

«السركال أفنيو»،

قدمتها «سينما عقيل».

طباعة