أعمـــــاق - الإمارات اليوم

أعمـــــاق

صورة

يعيش في بحار المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية أسماك ذكرها البحارة قديماً، وقالوا إنها تطير، ونُسجت حولها أساطير، حتى إنها تتمكن من اصطياد الطيور والتهامها بعد جذبها للبحر. لكن بعد التطور العلمي، توصلت دراسات إلى حقيقة تلك الأسماك، إذ تسبح بسرعةٍ تراوح بين 25 و35 كيلومتراً بالساعة، بالقرب من سطح البحر، وفجأة تتحول زعانفها الصدرية لتصبح شبيهةً بالأجنحة، وتعتمد على الجزء السفلي من الذيل ذي الزعنفة المشقوقة، والذي يدفع رأسها وصدرها لتنطلق في الهواء. وتلجأ السمكة إلى الطيران خوفاً من اقتراب السفن، أو هرباً من عدو، ويمكن أن تصل في طيرانها لمسافةٍ تقارب 40 متراً، لكن من الصعب اعتبار هذا الأمر طيراناً حقيقيّاً كالطيور. صورة من منطقة لمبي بإندونيسيا.


علي خليفة أحمد سعيد بن ثالث الحميري،

من مواليد إمارة دبي، مصور فوتوغرافي ومحترف تصوير

أفلام وثائقية، حاصل على دبلوم تصوير وثائقي

من أكاديمية لندن، ودبلوم في اللغة والأدب الفرنسي

من جامعة مونبلييه الفرنسية.

طباعة