«لغتي» توسّع قاعدة المستفيدين - الإمارات اليوم

«لغتي» توسّع قاعدة المستفيدين

خلال توقيع الاتفاقية. من المصدر

أبرمت مبادرة «لغتي»، المعنية بتعليم اللغة العربية بوسائل ذكية للأطفال، اتفاقية تعاون مع قافلة «نون»، إحدى مبادرات دائرة الخدمات الاجتماعية لتعليم الأطفال الذين حرموا من حق التعليم.

ووقّع اتفاقية التعاون مديرة مبادرة «لغتي»، بدرية عبدالله آل علي، ومديرة مركز التطوع في دائرة الخدمات الاجتماعية، فايزة حسن خباب، للعمل على إدراج أطفال قافلة «نون» وأطفال دار الرعاية الاجتماعية، وكذلك الكبار الراغبون في التعلم، ضمن المستفيدين من مبادرة «لغتي». وتنصّ الاتفاقية على توفير مبادرة «لغتي» 50 جهازاً لوحياً ذكياً، وخزائن للشحن وأغطية للأجهزة، ومطبوعات، ومنشورات المبادرة، بالإضافة إلى تقديم 50 جهازاً لوحياً ذكياً، للراغبين في التعلم، والتابعين لدائرة الخدمات الاجتماعية، كما تنص على التزام مركز التطوع بتقديم تقارير حول المعلمين والطلاب الذين استفادوا من برنامج مبادرة «لغتي»، ضمن خطة زمنية لقياس الأثر. وقالت بدرية آل علي: «نسعى من خلال الاتفاقية إلى توسيع قاعدة الشراكات مع الجهات المختصة بالأطفال، والكبار أيضاً، بهدف تقديم ما يسهم في تعليمهم والارتقاء بمستوياتهم المعرفية، وما ينسجم مع أهداف المبادرة، الرامية إلى إحداث نقلة نوعية في طرق وأساليب تعلم اللغة العربية والحفاظ عليها، ضمن الاستراتيجية العامة المواكبة للمناخ الثقافي، والنهضة التعليمية التي تسود الشارقة، إلى جانب الاهتمام بتوفير بيئة صحية، واجتماعية ملائمة وراعية لمختلف أفراد المجتمع، لاسيما الأطفال».

طباعة