جيفري راش يلاحق «ديلي تليغراف» - الإمارات اليوم

جيفري راش يلاحق «ديلي تليغراف»

دخل الممثل تراجع من 1.07 مليون دولار إلى 44 ألفاً بعد نشر المقال. أرشيفية

نظرت محكمة في مدينة سيدني الأسترالية، أمس، في قضية رفعها الممثل جيفري راش، الحائز جائزة الأوسكار، بشأن «تشويه» سمعته، بعد أن اتهمته صحيفة «ديلي تليغراف» بارتكاب سلوك غير لائق. ويلاحق راش، أحد أشهر الممثلين في أستراليا، الصحيفة، التي يملكها روبرت مردوخ، بتهمة التشهير في مقال نشرته الصحيفة عام 2017، زعمت فيه أنه تصرف بشكل غير لائق تجاه ممثلة شابة خلال مسرحية الملك لير في الفترة بين 2015 و2016. وفي مقدمة استهلالية أمام المحكمة الاتحادية، شن محامي راش، بروس ماكلينتوك، هجوماً لاذعاً على المقال، الذي كان يحمل عنوان «الملك لير»، قائلاً إنه دمر مهنة الممثل. وقال إن دخل الممثل، البالغ من العمر 67 عاماً، تراجع من 1.5 مليون دولار أسترالي (1.07 مليون دولار أميركي) خلال الخمسة أشهر السابقة على المقال إلى 44 ألف دولار فقط بعد نشر المقال. وقال ماكلينتوك للمحكمة، بحسب هيئة الإذاعة الأسترالية (إيه.بي.سي): «لقد كانت سمعته تتمثل في أنه محترف متمرس، ممثل كرّس حياته لمهنته». وأوضح ماكلينتوك أن «سمعة راش أصبحت محل شك، بسبب التقرير».

طباعة