الجناح الوطني لدولة الإمارات في «البندقية» يبحث عن 21 موهوباً من الجيل الناشئ - الإمارات اليوم

فتح باب التقديم لـ«برنامج التدريب» لدورة البينالي المقبلة

الجناح الوطني لدولة الإمارات في «البندقية» يبحث عن 21 موهوباً من الجيل الناشئ

الجناح الوطني يعد منصّة داعمة للشباب. من المصدر

فتح الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية باب التقديم لـ«برنامج التدريب في البندقية»، ضمن دورة 2019 من بينالي البندقية.

ويتيح البرنامج الذي، سيتلقى المشاركات حتى الثالث من ديسمبر المقبل، عبر موقع الجناح الوطني لدولة الإمارات، فرصاً تدريبية أمام 21 متدرباً ممن يتعلمون أو يعملون في مجالات الفنون والعمارة والدبلوماسية والعلاقات الدولية، أو ممن يتطلعون إلى تمثيل دولة الإمارات في المحافل الدولية البارزة.

وسيكلف المتدربون بالمشاركة، على مدار شهر كامل، في الإشراف اليومي على الجناح الوطني خلال مشاركته في الدورة الـ58 من المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية، خلال الفترة من 11 مايو إلى 24 نوفمبر المقبلين.

وقالت مدير الفنون والثقافة والتراث في مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، المفوّض الرسمي للجناح الوطني، خلود خلدون العطيات: إن «الجناح الوطني ينقل صورة صادقة ومشرفة عن دولة الإمارات في بينالي البندقية، المحفل الدولي المرموق، كما يتيح الفرصة أمام الجيل الناشئ والكوادر الموهوبة للمشاركة في برنامج استثنائي، يمكنهم من صقل مهاراتهم واكتساب خبرات جديدة، انطلاقاً من الهدف الأسمى المتمثّل في إعداد الجيل المقبل من قادة القطاع الثقافي». ودعت شباب الإمارات، ممن لديهم شغف بالفنون والعمارة والثقافة، للاستفادة من الفرصة، والتقدم بطلبات المشاركة في الدورة المقبلة من برنامج التدريب في بينالي البندقية. ويتيح البرنامج الفرصة للمتدربين لاكتساب خبرات عملية، وتعزيز إمكاناتهم من خلال تكليفهم بالإشراف اليومي على معرض الجناح الوطني، ويشمل ورش عمل ومحاضرات وزيارات لاستوديوهات فنية، بما يمكّن المشاركين من التفاعل مع محتوى المعرض المشهد الثقافي النابض بالحيوية في دولة الإمارات.

ويفتح «برنامج التدريب في البندقية» أبوابه أمام المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، ممن يبلغون 21 عاماً فما فوق.

من جانبها، قالت مدير التنسيق في الجناح الوطني لدولة الإمارات، ليلى بن بريك: «تزخر دولة الإمارات بالعديد من المواهب والكوادر الشابة الطموحة، ويفخر الجناح الوطني بدوره في تخصيص منصّة داعمة لهؤلاء الشباب، من خلال تزويدهم بالفرص التدريبية التي تعزز إمكاناتهم»، مشيرة إلى أنه قد شارك في برنامج التدريب في البندقية منذ عام 2009 نحو 200 متدرب، وكان نقطة انطلاق العديد منهم نحو تقديم إسهامات قيّمة في المشهد الثقافي الوطني، في الوقت الذي تبذل فيه دولة الإمارات جهوداً كبيرة من أجل ترسيخ مكانتها مركزاً إبداعياً عالمياً. ومن المقرر أن يُقام المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية 2019 تحت شعار «لتحيوا في أزمنة مثيرة للاهتمام».

وسيتولّى القيّمان الفنيّان، سام بروديل وتيل فيلراث، مهمة الإشراف على معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية 2019، الذي يشهد المشاركة السادسة لدولة الإمارات.

خلود خلدون العطيات:

«الجناح يتيح الفرصة أمام الكوادر الموهوبة للمشاركة في برنامج استثنائي».

11

مايو المقبل، ينطلق بينالي البندقية 2019 الذي يستمر إلى 24 نوفمبر.

طباعة