الأحبال الصوتية توقف ألبوم حماقي وتضع تامر حسني في ورطة - الإمارات اليوم

الأحبال الصوتية توقف ألبوم حماقي وتضع تامر حسني في ورطة

99

سوء حظ كبير واجه النجم محمد حماقي في الفترة الأخيرة، حيث تسببت إصابته بالتهاب في الأحبال الصوتية في تأجيل ألبومه الجديد، الذي كان من المقرر طرحه في بداية نوفمبر المقبل، واعتذر حماقي للجمهور، معللاً أن مرضه أعاق استكماله تسجيل بقية أغنيات ألبومه، ولهذا لن يستطيع طرحه في الموعد المحدد.. ورفض حماقي تحديد موعد جديد، وأكد أنه يحتاج إلى فترة راحة، حتى لا يؤثر الضغط في صوته بمضاعفات أكثر خطورة.

وأوضح حماقي أن الحفلات العديدة التي أحياها طوال فترة الصيف، خارج مصر وداخلها، هي السبب في ما حدث له من مضاعفات استهان بها في البداية حتى تفاقمت.

ولم تكن الأحبال الصوتية أزمة حماقي فقط، بل تعرض لها تامر حسني بشكل أكثر ضراوة منذ أيام، واضطر للاعتذار في اليوم نفسه عن إحياء حفل بالجامعة الكندية بالقاهرة، ما وضع مسؤولي الحفل في ورطة كبيرة، لكن نقل تامر إلى مستشفى دار الفؤاد في اليوم نفسه جعل إتمام الحفل مستحيلاً.

وتبيّن إصابة تامر بالتهاب حاد في أحباله الصوتية، أدى إلى تهتك بعضها، بسبب تعرضه للإرهاق الشديد أثناء تصوير برنامج «صاحبة السعادة»، مع الفنانة إسعاد يونس، في أولى حلقات الموسم الجديد، حيث استغرق التصوير 10 ساعات كاملة، غنى فيها تامر عدداً كبيراً من الأغنيات، إضافة إلى إحيائه قبلها بأيام عدداً من الحفلات، ما تسبب في تهتك بعض أحباله الصوتية، كما قالت التقارير الطبية، وبناءً عليه سافر تامر إلى أميركا للعلاج، فيما تستعد زوجته بسمة بوسيل لولادة طفلهما الثالث في التوقيت نفسه.


تامر حسني سافر إلى أميركا للعلاج. حماقي وتامر حسني. أرشيفية

طباعة