قمّة عالمية تجسّد التعايش بين الروبوت والإنسان - الإمارات اليوم

قمّة عالمية تجسّد التعايش بين الروبوت والإنسان

بدأت اليابان، أمس، قمة العالم للروبوت في الواجهة البحرية لطوكيو، التي تقدم لمحة عن كيف يمكن للإنسان والروبوت أن يتعايشا.

ويتألف الحدث، الذي يستمر خمسة أيام، ويقام في مركز «طوكيو بيج سايت» للمؤتمرات من فعاليتين رئيستين، هما المعرض العالمي للروبوتات، ومسابقة «تحدي الروبوت العالمي».

وتعرض أكثر من 90 شركة وبلدية ومنظمة، والكثير منها من اليابان، أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا الروبوت المستخدمة في الشركات والبلديات، بينما يتنافس 126 فريقاً من 23 دولة في المسابقة. وفي هذه المسابقة يمكن للزوار أن يروا ويجرّبوا أحدث التقنيات الروبوتية المستخدمة في المصانع والمستشفيات والمنازل في مجال الرعاية التمريضية، بينما تتم دعوة خبراء لمناقشة الكيفية التي سيعيش بها الإنسان والروبوت معاً في المستقبل. وتستضيف وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة، وهيئة تطوير التكنولوجيا الصناعية للطاقة الجديدة، هذه القمة. ويقام حدث هذا العام كفعالية تمهيدية لأكبر قمة للروبوتات في العالم، في مقاطعتي أيشي وفوكوشيما، المقرّر عقدها في عام 2020.

 

طباعة