«منتدى سينما الشرق الأوسط» في دبي يجمع خبراء من 45 دولة - الإمارات اليوم

ينطلق 28 الجاري ببرنامج ندوات وعروض متخصصة

«منتدى سينما الشرق الأوسط» في دبي يجمع خبراء من 45 دولة

صورة

تنطلق بدبي، في 28 الجاري، فعاليات منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تتواصل على مدى يومين، بمشاركة 45 متحدثاً وخبيراً من 45 دولة. وتناقش فعاليات النسخة الأولى من المنتدى توجهات قطاع الترفيه والاستثمار في صناعة السينما، وتقنيات وعناصر المجال وفرص النمو السانحة فيه، فضلاً عن ما يكتنف ذلك من تحديات. ويجمع المنتدى نخبة من الخبراء والمهتمين والمتخصصين في الجوانب المختلفة لصناعة السينما. ويتخلل الفعاليات عدد من الندوات والعروض التقنية المتخصصة، ومن بين الموضوعات الرئيسة التي ستناقش خلال المنتدى، التحول الرقمي لصناعة السينما المتنامية وتأثيره.

وقالت رئيسة اللجنة المنظمة للمنتدى، ليلى مسينائي، إن «المنتدى يهدف إلى إتاحة فرصة التجمع والالتقاء، للمستثمرين وصناع السينما ومتخصصي تقنيات التصوير والإنتاج والمتخصصين»، مشيرة إلى أن صناعة السينما في الشرق الأوسط تشهد مرحلة مختلفة، نظراً لانفتاح السوق السعودية.

من جهته، قال العضو المنتدب لشركة كنوف في الشرق الأوسط والهند، عامر بن أحمد، إننا «سعداء بمشاركتنا في منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونتطلع لتبادل خبراتنا والاستماع إلى تجارب الرواد الآخرين في الصناعة والاستفادة منها، إذ نعمل على تنفيذ مشروعات كبرى في المملكة العربية السعودية منذ سنوات عدة، فلدينا خبرة أسهمت في إنجاز أكثر من 200 مشروع سينمائي في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك الإمارات وعمان والكويت والبحرين». من ناحيتها، قالت الرئيس التنفيذي لـ«نوفو سينماز»، ديبي ستانفورد - كريستيانسن، إن «صناعة السينما في دول الخليج تمضي نحو المزيد من التوسع، حيث لاتزال أسعار تذاكر السينما في متناول راغبي الترفيه العائلي واختيارهم الأمثل، طالما أن المحتوى جيد».

وأضافت «تعمل (نوفو سينماز)، التي تمتلك 118 شاشة في 11 دار عرض في الإمارات والبحرين، على إعادة هيكلة تجربة المشاهدة السينمائية لدى المشاهدين؛ كما نخطط لفتح عدد كبير من دور العرض في السنوات الثلاث المقبلة في الإمارات والبحرين وبالطبع السعودية».

طباعة