زوجان متخصصان في علم المصريات يفوزان بجائزة ألمانية - الإمارات اليوم

زوجان متخصصان في علم المصريات يفوزان بجائزة ألمانية

تسلّم الزوجان أليده ويان أسمان، المتخصصان في علم المصريات، جائزة السلام الألمانية لتجارة الكتب في كنيسة باول بفرانكفورت أمس.

وتأتي الجائزة تكريماً للعالمَين الاثنين (71 و80 عاماً) على أبحاثهما في مجال ثقافة التذكر للمجتمعات من مصر القديمة حتى العصر الحديث.

والجائزة تبلغ قيمتها 25 ألف يورو، وتسلم عادة في ختام معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.

يشار إلى أن هذه هي الحالة الثانية التي تمنح فيها الجائزة الثقافية لزوجين، إذ حصل الباحثان السويديان ألفا وجونار ميردال على الجائزة في عام 1970.

واختتم معرض فرانكفورت الدولي للكتاب دورته الـ70، أمس، بعد أن استمر خمسة أيام.

وشهد المعرض حشوداً وازدحاماً في حركة المرور عبر القاعات والسلالم المتحركة بين الأجنحة، إضافة إلى اصطفاف طابور انتظار بطول 50 متراً من أجل الحصول على توقيع على كتاب من تأليف الكاتبة الإيرلندية سيسيليا أهيرن، أول من أمس.

كما تجمع المئات من عشاق شخصية «هاري بوتر» الخيالية للاحتفال بالذكرى الـ20 لأول ظهور له. وتم إلغاء حديث مع الكاتبة الرومانسية الأميركية الشهيرة آنا تود، بعد تعرضها لمضايقات من قبل العديد من الرجال في أحد الفنادق مساء يوم الجمعة الماضي. وشكت الكاتبة التي قالت إنها تعرّضت لمضايقات «لساعات» من أن الشرطة الألمانية لم تأخذ هذا الحادث على محمل الجد، وأنهم لم يرغبوا في مشاهدة مقطع مصور التقطته للرجال.

وغرّدت تود على صفحتها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي: «أخبروني أيضاً أنهم سيصادرون هاتفي إذا لم أقم بحذف الفيديو من على (تويتر).. لا يمكنني التوقيع في (معرض فرانكفورت للكتاب) إذا لم يتم طرد هؤلاء الرجال».

وقال ناشرها الألماني هاين فيرلاج: «إن تود لم تعدّ تشعر بالأمان في المعرض، وطلبت من معجبيها تفهم الموقف».

25

ألف يورو، قيمة

الجائزة التي نالها

الزوجان.

طباعة