6 جلسات حوارية في «السينمائي للطفل» - الإمارات اليوم

تشارك فيها نخبة من خبراء الفن السابع

6 جلسات حوارية في «السينمائي للطفل»

صورة

ينظم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، في دورته السادسة التي تنطلق 14 أكتوبر الجاري، مجموعة من الجلسات الحوارية، مع نخبة من الخبراء السينمائيين العرب والعالميين. ويخصص المهرجان، الذي تنظمه مؤسسة «فن»، المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، ست جلسات حوارية بعناوين مختلفة. وتستهدف إحدى الجلسات الأطفال الذين لم يحالفهم الحظ في ترشيح أفلامهم للمشاركة في المهرجان.

وتحت عنوان «تمكين المواهب» يطرح أعضاء لجنة التحكيم الخاصة أصول وأساسيات صناعة السينما، والتحديات التي تواجه أصحاب المواهب من الأطفال، وكيفية الاستفادة من التقنيات الحديثة لتطوير محتويات الفيلم السينمائي.

وينظم المهرجان جلسة بعنوان «ديزني بين الأمس واليوم»، التي يضيء فيها فنان الرسوم المتحركة، براين فرجوسن، على تجربته مع أبرز شركات الإنتاج العالمية، مثل والت ديزني.

وتستضيف جلسة بعنوان «صناعة السينما مع اللاجئين»، المخرج اللبناني ضياء ملاعب، وفنان الرسوم المتحركة في شركة «كاميرا- إتس»، سيمون ميدارد.

ويخصص المهرجان جلسة حول «أفلام مستوحاة من قصص اللاجئين». كما سيلتقي جمهور المهرجان مع أعضاء لجنة التحكيم: المؤلف حمد الشهابي، والمخرج محمد إبراهيم، والناقدة السينمائية منصورة عبدالأمير، خلال جلسة «السينما بين الأمس واليوم»، التي تتناول أهم ما مرّ في تاريخ السينما، وأبرز التحولات والتطورات التي شهدتها.

كما يقدم المهرجان جلسة بعنوان «صناعة السينما في زمن السوشيال ميديا»، يتحدث فيها المخرج والممثل الإماراتي، عبدالله الحميري، عن ظاهرة صناعة السينما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي باتت تستقطب العديد من الشباب ومحبي السينما في العالم العربي، والعالم بشكل عام.

طباعة