«دمعة شجن» تختتم أيام قرطاج الموسيقية - الإمارات اليوم

«دمعة شجن» تختتم أيام قرطاج الموسيقية

ودعت تونس الدورة الخامسة من أيام قرطاج الموسيقية، أول من أمس، بلمسة وفاء للمطرب حسن الدهماني، الذي توفي في حادث مروري في شهر أغسطس الماضي، أثناء توجهه لإحياء حفل فني.

وانطلق حفل الختام الذي أقيم في مدينة الثقافة بعرض فيلم قصير بعنوان «دمعة شجن في غياب الحسن»، من إنتاج التلفزيون الوطني التونسي، وتناول مشوار الفنان الراحل وأبرز محطاته الغنائية.

وكان من بين الحضور عائلة الدهماني، ووزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، وعدد من الفنانين والموسيقيين. واشتهر الدهماني، الذي توفي عن 49 عاماً، بأداء الأغاني الطربية والموشحات، كما كان من أبرز المهتمين بالتراث الموسيقي التونسي.

وتضمنت فقرات الحفل عرضاً فنياً للملحن عبدالرحمن العيادي بعنوان «لمسة وفاء»، شارك فيه عدد من المغنين التونسيين بأداء باقة من أغاني الدهماني، منهم أسامة القاسمي، ومنيرة حمدي، وأنيس لطيف.

وكرّم المهرجان النجم التونسي صابر الرباعي، الذي اختير «عراباً» للدورة الخامسة. وشمل برنامج المهرجان هذا العام حفلات لفنانين من داخل تونس وخارجها.

 

طباعة