العامري: المعرض يحتفي بتجربة حضارية متفرّدة

اليابان ضيف شرف «الشارقة للكتاب 37»

صورة

اختارت هيئة الشارقة للكتاب، الجهة المنظمة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، اليابان ضيف شرف الدورة الـ37 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام خلال الفترة من 31 أكتوبر حتى 10 نوفمبر المقبلين في مركز إكسبو الشارقة.

ويحتفي المعرض باليابان «ضيف شرف» وبإنجازاتها الحضارية المتميزة التي شكل الكتاب فيها عاملاً ومحركاً رئيساً في بناء الثقافة وتشكيل الأخلاق الاجتماعية، إذ تمتلك اليابان تاريخاً حافلاً بالمنجزات أو الأسماء الأدبية والثقافية الكبيرة على صعيد الرواية والسينما والموسيقى وغيرها، إضافة إلى مكانتها المتميزة في إثراء القطاع الثقافي بالعديد من الأعمال لروائيين يابانيين متميزين تُرجمت أعمالهم للغة العربية أمثال الروائي يوكو ماشيما، وكينزو أشيغورو الفائز بجائزة نوبل للآداب، وهاروكي موراكامي، وغيرهم من الأسماء الثقافية المبدعة.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد العامري: «يشكل اختيار اليابان ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب إضافة جديدة للمشروع الحضاري للمعرض، الذي يتمثل في استعراض التجارب المتميزة للشعوب، وكيف استطاعت عبر إنتاجها الأدبي والفني أن تعزز التناغم في ثقافتها بين الحداثة والأصالة، وبين المدنية والأخلاق التاريخية».

وأكد أن «فرادة التجربة اليابانية هي نتاج لتميز علاقتها بالكتاب واحتضانها للمبدعين، لذا حرصنا في الدورة الـ37 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب على اختيار اليابان ضيف شرف، لتقديم منجزها الحضاري والإنساني إلى القارئ الإماراتي والعربي، إذ لا يمثل الاختيار فرصة للاطلاع على التجربة الإبداعية اليابانية فحسب، وإنما يعد جسراً جديداً نحو ثقافة شرق آسيا بكل ما تزخر به من مضامين وتاريخ وتجارب شكلت إضافة للمسيرة الإنسانية بأكملها».

وأضاف العامري: «يحرص معرض الشارقة الدولي للكتاب كل عام على تقديم الجديد والمختلف إلى القارئ العربي، ضمن رؤية مركزية شكّل معالمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يؤكد أن المعرفة والإبداع بوابة واسعة لتلاقي الحضارات، وتجاوز كل أشكال الاختلاف، وتقريب وجهات النظر، خدمةً لمشروع الشارقة الحضاري الذي يستند في أساسه إلى تعزيز المشتركات الإنسانية، وفتح مسارات جديدة لتحقيق السلام والخير والتعايش».

من جهته، قال القنصل العام لليابان في دبي الدكتور أكيما أوميزاوا: «يشرّفنا اختيار اليابان ضيف شرف الدورة الجديدة من معرض الشارقة الدولي للكتاب، ويسعدنا أن يعرض جناح اليابان أمام جمهور المعرض مجموعة من الأعمال المتنوعة التي تلقي الضوء على الثقافة اليابانية، وتغطي مختلف المجالات، بما في ذلك الأدب والمأكولات والطبيعة والتكنولوجيا».

وتوجه أوميزاوا بالشكر إلى المعرض على فرصة اختيار بلاده لما لها من أثر على التعريف بتجربة اليابان في قطاع النشر أمام القراء في دولة الإمارات والمنطقة، مشيراً إلى أهمية هذا الحدث في تعزيز الروابط الثقافية بين اليابان والإمارات، وتوفير منصة للتبادل الثقافي والحضاري بين مختلف الشعوب على أرض ثالث أكبر معرض للكتاب في العالم.

جناح خاص

ستشارك اليابان في «الشارقة للكتاب» ضمن جناح خاص يجسد في تصميمه الملامح الحضارية والثقافية لليابان، وسينظم العديد من الفعاليات والورش احتفاءً بالاستضافة، إلى جانب عقد العديد من الندوات والحوارات الأدبية والإبداعية المتنوعة لنخبة من الكتاب والفنانين اليابانيين.

31

أكتوبر تنطلق الدورة الجديدة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.