4 معارض تبرز مقترحات جمالية - الإمارات اليوم

تنطلق السبت المقبل ضمن «خريف» مؤسسة الشارقة للفنون

4 معارض تبرز مقترحات جمالية

صورة

تسلط مؤسسة الشارقة للفنون الضوء على تجارب فنية مميزة على المستويين الإقليمي والدولي، من أربعة معارض فردية وجماعية، تنطلق يوم السبت المقبل،

لتبرز تجليات الفن المعاصر ومقترحاته الجمالية.

وتأتي المعارض الأربعة ضمن برنامج فصل الخريف 2018 وتشمل: «فرانك بولينغ: خريطة العالم»، «آلاء يونس: خطوات نحو المستحيل»، «مشروع مارس 2018»، و«عشر سنوات على برنامج الانتاج»، وتفتتح في أربعة مواقع مختلفة من الشارقة: «منطقة المريجة، ساحة الخط، منطقة الفنون، واستوديوهات الحمرية». يقدّم معرض «فرانك بولينغ: خريطة العالم» نظرة عامة على التطوّرات الأساسية في ممارسة بولينغ الفنية، مستكشفاً ارتباطه بالتاريخ، والهجرة، والذاكرة، والتشخيص على مدى ستة عقود من مسيرته. ويضم المعرض عدداً من الأعمال التي لم يسبق عرضها، ويقدم مجموعة مختارة من اللوحات الخرائطية للفنان التي كانت تشكّل تصوير بولينغ للأفكار والأشكال والموضوعات الجديدة، وهو من تقييم الشيخة حور بنت سلطان القاسمي، بالاشتراك مع أوكوي إينوزور، وآنا شنايدر. وتعاين آلاء يونس في معرضها «خطوات نحو المستحيل» تنامي الأوهام السياسية عبر عدسة الإنتاج الثقافي، وتسعى عبر الأعمال الفنية والمعمارية والسينمائية والمطبوعات والمجسمات وحتى الأدوات المنزلية، إلى تفعيل ذخيرة ثقافية كامنة من المفترض أنها جزء من الماضي. ويقدم المعرض عملين من أعمال يونس المبكرة وهما: نفرتيتي (2008)، وجنود من حديد (2011). كما يعرض عملها «افتعال» (2017) مجموعة من الرسوم والصور التي تستمد من الوثائق براعة الأداء عندما يتم استدعاء الجسد لدعم أجساد أو قضايا أخرى. وتنظم مؤسسة الشارقة للفنون معرضاً خاصاً احتفاءً بمرور 10 سنوات على منح برنامج الإنتاج، وهو إحدى المبادارات التي تنظمها المؤسسة، بهدف دعم وتحفيز الفنانين في المنطقة، ومن جميع أنحاء العالم على تصور وإنجاز العمل الإبداعي، الذي يغيّر طريقة فهم الفن ومقاربته. وسيضم المعرض مجموعة مختارة من الأعمال التي أنجزت بدعم من البرنامج.

بينما سيقدم معرض «مشروع مارس 2018»، أعمالاً تم تكليف فنانين بإنجازها، خلال برنامج الإقامة السنوي لمؤسسة الشارقة للفنون. وسيشتمل المعرض في دورته الخامسة على أعمال فيديو، وتصوير، وأعمال نحتية، وأعمال تركيبية، ستعرض في مواقع المؤسسة في ساحة المريجة، وساحة الخط، وساحة الفنون.


مزيد من الرؤى

بمعرض «فرانك بولينغ: خريطة العالم»، توفر المواد من أرشيف فرانك بولينغ والأفلام المعروضة، مقابلات مع الفنان تقدّم مزيداً من الرؤى حول تطوّر ممارسته الفنية، والمناقشات الثقافية الأوسع، التي أسهم في صياغتها منذ ستينات القرن الماضي.

طباعة