العلم ينصف الجرجير ويؤكد أهميته للرجال

على الرغم من السمعة الجيدة للجرجير عند الرجال إلا أن كل ما يقال عنه سابقا كان مجرد مرويات شعبية تفتقر الى الدليل العلمي، إلى أن كشفت دراسة علمية حديثة نشرها موقع "هيلث.كوم" العلمي صدقية تلك المعلومات.

وقال  الموقع  إن الجرجير يحتوي على معادن نادرة ومواد مضادة للأكسدة، مضيفا أن هذه المواد تساعد على منع امتصاص بعض الملوثات البيئية التي يعتقد أنها تؤثر سلبا على الرغبة الجنسية.

ووجدت الدراسة أن الناس الذين يتناولون نبات الجرجير أكثر نشاطا وحيوية من غيرهم، فهو يحسن كذلك الدورة الدموية ويمنع المواد الضارة من دخول الجسم".

وتابعت الدراسة "يحفز الجرجير، الذي يعتبر من أشهر الخضراوات الورقية، الهرمونات الستيرويدية التي تحسن فاعلية الغدّة القلفية".

وأثبتت الدراسة  أن تناول الجرجير بإنتظام يزيد من إفراز هرمونات التستسيرون الذكية، ويؤدي ذلك بدوره إلى زيادة قوة الرجال.