أسرة المخرج ريكيتسون سعيدة لانتهاء «الكابوس»

جيمس ريكيتسون منح عفواً من السجن في بنوم بنه. إيه.بي.أيه

قالت أسرة مخرج أسترالي أصدرت كمبوديا عفواً عنه بعد سجنه بتهمة التجسسن، إنها سعيدة لانتهاء هذا «الكابوس» في الوقت الذي شكرت فيه وزارة الخارجية الأسترالية حكومة بنوم بنه على الإفراج عنه.

وأخلي سبيل جيمس ريكيتسون (69 عاماً) من السجن في بنوم بنه أول من أمس، بعد أن أصدرت محكمة حكماً بسجنه ست سنوات في أغسطس لإضراره بسمعة البلاد.

وألقي القبض على المخرج الأسترالي في يونيو 2017، بعد التقاط صور له وهو يوجه طائرة مسيرة فوق تجمع نظمه حزب كمبوديا للإنقاذ الوطني المعارض المنحل حالياً قبل انتخابات محلية.

وشكرت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس بين، الحكومة الكمبودية على الإفراج عن ريكيتسون. وقالت إن «هذا ينهي وقتاً عصيباً للسيد ريكيتسون وأسرته».

بينما ذكر جيسي، نجل ريكيتسون، أن الأسرة تتوقع عودة والده إلى أستراليا «قريباً جداً» ربما اليوم.