«عودة ماري بوبينز».. المربية غير التقليدية تهبط مجدداً

إميلي بلانت حلت محل جولي آندروز في الفيلم الجديد. أ.ب

نظرة لأسطح منازل لندن تعلوها أوراق الأشجار المتساقطة، ومربية تهبط من السماء بمظلة طائرة، وديك فان دايك في الـ92 من عمره يرقص فوق منضدة.. بعض العناصر التي حضرت في الإعلان عن فيلم «ماري بوبينز الجديد» الذي بدأ عرضه أول من أمس.

وتحل إميلي بلانت محل النجمة جولي آندروز في الفيلم الجديد «عودة ماري بوبينز» (ماري بوبينز ريترنز)، في دور المربية غير التقليدية التي تصل كما لو كان عن طريق السحر لمساعدة أسرة بحاجة إلى الحب.

وكانت آندروز فازت بجائزة الأوسكار عام 1965 عن دورها في الفيلم الأصلي. ويدور الجزء الجديد من الفيلم في عام 1932، حيث كبر الطفل مايكل بانكس، ويعكف بمساعدة شقيقته جين على تربية أطفاله في غياب والدتهم. وتشارك في الفيلم أيضاً النجمة الأميركية ميريل ستريب، والنجم ديك فان دايك الذي لعب دور منظف المداخن بيرت في الفيلم الأصلي. ورغم أنه في الـ92 من عمره إلا أن إعلان الفيلم يظهره بكامل اللياقة التي كان عليها دائماً، إذ يعرض لقطة له وهو يرقص فوق منضدة.

واعتمد الفيلم الأصلي على قصص ماري بوبينز للأطفال للكاتبة ب. ل. ترافرز، التي اعترضت على تناول «والت ديزني» لقصصها بإدخال الرسوم المتحركة في الفيلم، إلا أنه حقق نجاحاً كبيراً، وأصبح من كلاسيكيات السينما.

ومن المقرر عرض فيلم «ماري بوبينز ريترنز» في دور السينما ببريطانيا والولايات المتحدة قبل عطلة عيد الميلاد.