مصر تخلِّد رموزها بـ «عاش هنا»

«حليم» من بين الأسماء التي شملها المشروع. أرشيفية

شارك أبناء وأحفاد وأقارب رموز مصرية راحلة، في مجالات الفكر والفن والسياسة، في تدشين مشروع لوضع لافتات تعريفية بأسماء هؤلاء الأعلام على المنازل التي عاشوا فيها، تحت شعار «عاش هنا»، بهدف رسم مسارات جغرافية للحياة الثقافية مصر.

وقال رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري والمسؤول عن المشروع، محمد أبوسعدة، أول من أمس، إن «ذخيرة مصر الأساسية تتمثل في رموزها من المفكرين والسياسيين والأدباء والفنانين وحماة الوطن من جيشنا العظيم، وارتأينا أن هذه الرموز تستحق أن تكون حاضرة في أذهاننا، وأن تشكل قدوة لشبابنا وهم يتطلعون إلى المستقبل، ومن هنا جاءت فكرة مشروع (عاش هنا)».

وأضاف «استهدفت المرحلة الأولى من المشروع إنجاز 200 شخصية مصرية عاشت في محافظتي القاهرة والجيزة، وتم تركيب ما يزيد على 100 لوحة، وجارٍ العمل على تركيب بقية اللوحات».

ومن بين الأسماء التي شملها المشروع حتى الآن الرئيس الراحل أنور السادات، والمطربة ليلى مراد، والمطرب عبدالحليم حافظ، والشاعر أحمد شوقي، والكاتب يحيى حقي، والممثل إسماعيل ياسين، والتشكيلية تحية حليم. وقال وزير الثقافة السابق، عماد أبوغازي، في كلمة نيابة عن اللجنة العلمية التي أشرفت على المشروع: «أتمنى وأحلم بأن يمتد هذا المشروع ليشمل أعلام الثقافة العربية الذين عاشوا في مصر وانطلقوا منها، وكذلك الشخصيات العالمية التي مرت بمصر وعاشت فيها وأسهمت فيها».