ببغاوات «كيا».. ذكية أكثر مما كان يُعتقد

توصلت دراسة جديدة إلى أن ببغاوات «كيا»، التي تعيش في جبال الألب بنيوزيلندا، والتي يعتقد بالفعل أنها تتمتع بمعدلات ذكاء أشبه بتلك الموجودة لدى القردة، قد تكون أكثر ذكاء مما كان يُعتقد سابقاً.

وتوضح الدراسة، التي نشرت أول من أمس في صحيفة «ساينتيفيك ريبورتس»، أن الببغاوات ذات اللون الأخضر الزمردي، التي تعيش بشكل خاص في الجزيرة الجنوبية للبلاد، تستخدم الآن - للمرة الأولى - أدوات في البرية، وهي مهارة تتطلب مستوى معقداً من الإدراك. وبدأ الأمر كله عندما وجد طالب جامعي، يدعى مات غودمان، أنه قد تم العبث بمصائد مثبتة في جبال موريشيسون النائية، مخصصة لصيد حيوان القاقم. وعلى مدار عامين ونصف العام، عثر على عصي وضعت في أكثر من 200 من صناديق المصائد مختلفة. وبينما اشتبه غودمان في قيام ببغاوات جبال الألب بذلك، لم يكن إثبات ذلك سهلاً.

وتشتهر ببغاوات «كيا» بأخذ أي شيء يمكنها الحصول عليه من خلال منقارها ومخالبها الكبيرة والقوية. كما أن من المعروف أنها تُحدث ثقوباً في الخيام، وتأكل المطاط الموجود في مسّاحات الزجاج والأبواب بالسيارات.

وقال الباحثون إن هذا الاكتشاف قد يفتح الباب أمام المزيد من الدراسات حول المحددات المعرفية للحيوانات الأخرى.