«العويس» و«عبدالحميد شومان» تنظّمان ملتقى «الأمن الثقافي»

تنظّم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، بالتعاون مع مؤسسة عبدالحميد شومان، ملتقى فكرياً موسعاً بعنوان «الأمن الثقافي»، وذلك يومي 26 و27 الجاري، بالمملكة الأردنية الهاشمية، في منتدى عبدالحميد شومان الثقافي بالعاصمة عمّان.

يشارك في الملتقى نخبة من الكُتاب والمثقفين العرب وأصحاب الرأي في جلسات نقاشية تليها حوارات وتعقيبات.

ويشارك في اليوم الأول: د. محسن جاسم الموسوي، بورقة عنوانها: «مفاهيم الثقافة ومشكلات الحصانة الثقافية في عصر العولمة»، ود. حسن مدن بورقة بعنوان: «العولمة في مواجهة الثقافة الوطنية) ود. مدحت الجيار ببحث عنوانه «الثقافة بين الانغلاق والتبعية»، ود. فريدريك معتوق، ببحث عنوانه: «القومية والدين نظرة في التأثر والتأثير»، ويقدم سعيد حمدان بحثاً بعنوان «الثقافة بوصفها فعلاً مقاوماً»، ثم تختتم أعمال اليوم الأول ببحث «الهوية الثقافية وتحصين الأمة من الذوبان» للدكتور أحمد بوحسن.

وتواصل ندوة «الأمن الثقافي» أعمالها في اليوم الثاني بمشاركة أسماء عدة، من بينها: د. علي الطراح، ود. حسين العوري، ود. صلاح جرار، وآخرون.

وسيقوم وفد يضم كلاً من الدكتور محمد عبدالله المطوع وناصر حسين العبودي، عضوي مجلس الأمناء في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، والمدير التنفيذي للمؤسسة عبدالإله عبدالقادر، بتمثيل مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في هذا الملتقى.

ويأتي الملتقى تنفيذاً لمذكرة التفاهم بين مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية ومؤسسة عبدالحميد شومان لتنظيم الفعاليات الفنية والندوات الفكرية والأسابيع الثقافية التي تعقد بين الإمارات والأردن. وكانت المؤسسة قد نظمت أنشطة مماثلة في مصر وسورية واليمن، تعميماً للفائدة الجماهيرية التي دأبت مؤسسة العويس الثقافية على العمل لتعزيزها في الوطن العربي.


26

الجاري تنطلق فعاليات الملتقى الفكري في عمان.