منى المري: لايزال أمامنا بعض التحديات لنتغلب عليها - الإمارات اليوم

منى المري: لايزال أمامنا بعض التحديات لنتغلب عليها

7-

أكدت نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، منى غانم المرّي، على النجاحات التي حققتها المرأة الإماراتية، وتواجدها في كل القطاعات والوظائف، بفضل استمرار مسيرة دعمها من قبل قيادتنا الرشيدة، ومن (أم الإمارات)، سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، موضحة أن «التشريعات والسياسات الداعمة، وإطلاق العديد من المبادرات الحكومية، قد أسهمت في وصولها إلى هذه المكانة الرائدة على مستوى المنطقة، مشيرة في هذا الصدد إلى عدد من التشريعات والسياسات، وتعديل بعض القوانين لتوفير كل مقومات الاستقرار النفسي والأسري للموظفات واستقطاب المرأة، منها إجازة الأمومة والوضع، ودور الحضانة بمقار العمل، وأخيراً قانون المساواة في الرواتب والأجور بين الجنسين، وساعات العمل المرنة، التي تسهم في رفع معدلات الرضا والسعادة الوظيفية»، مضيفة أنه «تم تأسيس مؤسسة دبي للمرأة، ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، كمبادرتين حكوميتين لتعزيز هذه المسيرة».

وقالت نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين: «إن كل هذه الإنجازات لا تعني أننا وصلنا إلى نهاية الطريق، حيث لايزال أمامنا بعض التحديات التي يمكن التغلب عليها باستثمار الفرص المتاحة التي توفرها الدولة، ولهذا تم تكريس تقرير (قوة الاختيار)، لفهم تطلعات وطموحات المرأة الإماراتية غير العاملة، لتمكينها من الإسهام في المجتمع بالطريقة الملائمة لظروفها، وبالاستفادة من الخيارات المتنوعة التي تتيحها التشريعات والسياسات».

وأكدت على أهمية تكثيف برامج التوعية بأهمية عمل المرأة، والتوسع في نظام الدوام المرن والعمل الجزئي بالوظائف والمؤسسات التي تسمح ظروفها بذلك، لما له من دور كبير في استقطاب شريحة من النساء تناسبهن هذه الأنظمة، كما دعت إلى تضمين المناهج الدراسية بالمدارس والجامعات، موضوعات عن أهمية عمل المرأة الإماراتية، ومردود ذلك عليها وعلى أسرتها وأبنائها والوطن بصفة عامة، مؤكدة أن «مخرجات التعليم حالياً داعمة جداً لاستقطاب المرأة في مجالات لم تكن متاحة من قبل».

وأشارت المرّي إلى أن «العمل واجب وطني للرجل والمرأة، يجب أن نغرسه في أبنائنا»، مضيفة أن «التوسع في مشاركة المرأة بالمجتمع والحياة الاقتصادية، تأتي ضمن أولويات الاستراتيجية الوطنية ترسيخاً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والاستفادة من طاقة وقدرات المرأة في تقدم الدولة، كما يعزّز التوازن بين الجنسين مكانة الإمارات بمؤشرات التنافسية العالمية، ويسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة».

وقالت إن «هناك كثيراً من التأثيرات الإيجابية لعمل المرأة، فهي تكتسب وعياً ينعكس على طريقة إدارتها لحياتها وتربيتها لأطفالها، وبالتالي بناء الأسرة التي تمثل نواة المجتمع، وتصبح قدوة لأبنائها والمحيطين بها في الأسرة، كما تزداد ثقة بنفسها وتحقق ذاتها، وتشعر بأهمية ما تقوم بها لوطنها ومشاركة الرجل في المسؤولية، فضلاً عما يمثله ذلك من دخل مالي لها ولأسرتها».


«قوة الاختيار».. فهم تطلعات وطموحات المرأة الإماراتية غير العاملة.

طباعة