المفوضية الأوروبية: تغيير التوقيت عفا عليه الزمن

قالت المفوضية الأوروبية، أول من أمس، إن الاتحاد الأوروبي سيلغي التغيير الموسمي للتوقيت في أنحاء الاتحاد، بدءاً من أكتوبر 2019، تاركة للدول الأعضاء اتخاذ قرار بحلول شهر أبريل، ما إذا كانت ستلتزم بشكل دائم بالتوقيت الصيفي أو التوقيت الشتوي.

ومنذ عام 1996، طلب قانون الاتحاد الأوروبي من جميع دول الاتحاد تقديم التوقيت لمدة ساعة في يوم الأحد الأخير من مارس المقبل، والتأخير بواقع ساعة واحدة في الأحد الأخير من أكتوبر 2019.

ويأتي هذا الاقتراح بعد دراسة استقصائية للاتحاد الأوروبي، شملت عدداً قياسياً من الردود التي بلغت 4.6 ملايين رد، وأظهرت أن 84% منهم يعارضون التغيرات الموسمية للتوقيت.

وتقول المفوضية إن التغييرات الموسمية للتوقيت عفا عليها الزمن، ونفذت إبان الحربين العالمية الأولى والثانية، وخلال أزمة النفط بالسبعينات، بهدف توفير الطاقة.

وقال نائب رئيس المفوضية ماروس سيفكوفيتش «تؤكد أحدث الدراسات أن توفير الطاقة أصبح هامشياً في الوقت الحاضر».