حاكم كاليفورنيا يتحدى ترامب وينتصر لـ «المناخ»

تعهّد حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون، أول من أمس، بإطلاق قمر اصطناعي يتتبع ويرصد مصادر ملوثات المناخ، في أحدث جهود ولايته لتحدي تشكيك إدارة الرئيس دونالد ترامب في علم تغير المناخ.

وقال براون إن كاليفورنيا تتعاون مع شركة «بلانت لابس» لتطوير التكنولوجيا.

وأضاف «سنطلق القمر الاصطناعي الخاص.. لمعرفة أين التلوث وكيف سنقضي عليه». ولم يذكر إطاراً زمنياً للمشروع أو تكاليفه. جاءت التصريحات تماشياً مع تعهد الحاكم قبل نحو عامين خلال اجتماع علمي في مواجهة التخفيضات المحتملة للبرامج الاتحادية للأقمار الاصطناعية، والمناخ في عهد الرئيس دونالد ترامب الذي يشكك في علم المناخ.

وقال مكتب براون، إنه سيتم تبادل بيانات القمر الاصطناعي مع الحكومات وغيرها في إطار مبادرة جديدة تسمى شراكة البيانات المناخية.