إيما ستون وجونا هيل يتحولان إلى الأعمال التلفزيونية بـ«المجنون»

انضم النجمان إيما ستون وجونا هيل إلى قائمة ممثلين وممثلات من هوليوود تحولوا نحو الأعمال التلفزيونية، وذلك في مسلسل جديد من بطولتهما على شبكة «نتفليكس».

ومسلسل «المجنون» القصير الذي يصنف ضمن فئة مسلسلات الكوميديا السوداء يتعمق في العقل البشري وطبيعة العلاقات الإنسانية.

وتجسد ستون الحائزة جائزة الأوسكار دور آني، فيما يجسد هيل دور أوين، وهما غريبان لديهما مشكلات شخصية تدفعهما للمشاركة في تجربة على عقار جديد. ويظهر إعلان المسلسل الشخصيتين في أجواء متعددة، وفي بعض الأحيان خيالية خلال التجربة التي قال لهما فيها الطبيب الذي يقود التجربة «الألم يمكن تدميره والعقل يمكن فك طلاسمه». وقالت ستون على السجادة الحمراء في الاحتفال ببدء عرض المسلسل، أول من أمس: «بدت كفرصة عظيمة للغوص في هذا العالم الذي كان مختلفاً نوعاً ما عن عالمنا، لكنه يتحدث عن الكثير من الموضوعات التي نتعامل معها اليوم في المجتمع الحديث».

وتابعت «الانفصال عن بعضنا بعضاً، ومحاولة حل مشكلاتنا بطرق بعينها، ثم إدراك أن العلاقات الإنسانية هي في الحقيقة الترياق لنا جميعاً».

وأخرج كاري فوكوناجا المسلسل الذي يبدأ عرضه على خدمة البث التلفزيوني عبر الإنترنت في 21 سبتمبر الجاري. واشتهرت لهذا المخرج أعمال مثل فيلم «وحوش لا وطن لها» (بيستس أوف نو ناشن)، ومسلسل «المحقق الفذ» (ترو ديتكتيف). وقال كاتب المسلسل باتريك سمرفيل «أكبر تحد واجه المسلسل هو أنه يجدد نفسه في كل حلقة.. يضع هذا الكثير من الضغط على الجميع.. كان علينا أن نصنع عوالم جديدة مرة تلو الأخرى».

بينما قالت ستون «فكرت أن الأمر سيشكل تحدياً شيقاً من خلال استكشاف شخصية.. أو في هذه الحالة خمس شخصيات على مدى خمس أو ست ساعات».

وستون وهيل هما الأحدث في قائمة من كبار النجوم الذين يتجهون للمشاركة في أعمال على الشاشة الصغيرة. وتشمل الأمثلة على ذلك في الآونة الأخيرة تجسيد آيمي آدمز لدور البطولة في مسلسل «أدوات حادة» (شارب أوبجكتس) على شبكة «إتش.بي.أو»، ومسلسل «العودة» (هومكمينج) لجوليا روبرتس على «أمازون ستوديوز».