تقتصر على 3 كلمات وشارك في تأليفها 9 أشخاص

أغنية «أي كلام» تشعل «مواقع التواصل».. والفتيات ترد بـ«وأنت ولا حاجة»

الأغنية تصدرت «الترند» على «تويتر» بمجرد طرحها أخيراً. عن «يوتيوب»

رغم أنها تقتصر على ثلاث كلمات فقط، استطاعت أغنية «إنتي أي كلام» أن تتصدر «الترند» على موقع «تويتر» بمجرد أن طرحها المخرج تميم يونس، الذي تخرج في كلية الفنون الجميلة، واشتهر بتقديم برنامجه الكوميدي عبر موقع «يوتيوب»: «رسيني»، وهو أيضاً أحد مخرجي برنامج العرائس الشهير «أبلة فاهيتا»، وشارك مع المخرج عمرو سلامة بالتمثيل في فيلم «لا مؤاخذة»، على «يوتيوب» منذ أسابيع، إذ حصدت الأغنية ما يقرب من ثلاثة ملايين مشاهدة حتى الآن.

واستطاعت الأغنية التي تتكون من ثلاث كلمات هي «إنتي أي كلام»، التي يرددها يونس على مدى أربع دقائق تقريباً هي مدة «الكليب»، أن تحقق نجاحاً بين أوساط الشباب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يرجع لأسباب مختلفة، من بينها مشاركة فريق «شارموفرز» الذي يحظى بجماهيرية واسعة لدى الشباب في «الكليب»، وكذلك الأجواء التي تجمع بين البهجة والكوميديا التي تم فيها تصوير الأغنية وإيقاعاتها الراقصة التي تعلق بسهولة في ذهن المستمع. إلى جانب الحركات العفوية التي يؤديها المشاركون في «الكليب»، والتي شجعت رواد التواصل الاجتماعي على تصوير فيديوهات لهم، وهم يؤدون حركات مماثلة على إيقاع الأغنية.

الطريف أن نهاية «الكليب» أشارت إلى أن تسعة أشخاص شاركوا في كتابة كلمات الأغنية، وهو الأمر الذي كان محل تعليق رواد مواقع «السوشيال ميديا»، الذين سخروا من الأمر، معبرين عن تقديرهم للمجهود الكبير الذي بذله هؤلاء في تأليف الأغنية.

النجاح الكبير الذي حققته الأغنية أغرى مجموعة من الفتيات لتقديم أغنية جديدة للرد على أغنية «إنتي أي كلام»، الأغنية الجديدة تحمل عنوان «انت ولا حاجة»، وتتكون فقط من هذه الكلمات الثلاث، وهي فكرة وغناء سالي جمال، ومن تأليف عزة أمين، وتلحين دعاء عادل، وشارك فيها شاب واحد هو حازم الزناتي، الذي قام بدور الـ«ولا حاجة» في «الكليب»، بحسب ما كتب على «تتر» النهاية، ورغم تحقيق الأغنية نسب مشاهدة مرتفعة على موقع «يوتيوب»، إلا أنها لم تحقق نجاح الأغنية الأولى نفسه.


مخرج

طرح أغنية «إنتي أي كلام» المخرج تميم يونس، الذي اشتهر بتقديم برنامجه الكوميدي عبر موقع «يوتيوب»: «رسيني»، وهو أيضاً أحد مخرجي برنامج العرائس الشهير «أبلة فاهيتا».

كما قدم تميم العديد من الإعلانات التي حققت رواجاً، وتتميز هي الأخرى بالسخرية وخفة الدم، وأحياناً تثير الجدل.

3

ملايين مشاهدة حققتها الأغنية حتى الآن.

رواد المواقع سخروا من «المجهود الكبير» الذي بذله مؤلفو الأغنية.

أجواء بهجة وكوميديا صوّرت فيها الأغنية ذات الإيقاعات الراقصة.