فريق شرطة أبوظبي للتحدي ينجح في تسلق أعلى جبل بإفريقيا

علم الإمارات وشعار عام زايد يرفرفان على قمة «كليمنجارو»

الفريق أثبت جدارته في تحدي الصعاب ومختلف الظروف الطبيعية. من المصدر

نجح فريق شرطة أبوظبي للتحدي والمغامرات، في مركز التربية الرياضية الشرطية، بقطاع الموارد البشرية، في تسلق أعلى قمة جبلية في قارة إفريقيا، ورفع علم دولة الإمارات، وشعار عام زايد على قمة «كليمنجارو» على ارتفاع 5895 متراً عن سطح الأرض، التي تعد خامس أطول قمة في العالم.

وأكد مدير قطاع شؤون القيادة، ومدير قطاع الموارد البشرية بالإنابة اللواء سالم شاهين النعيمي، حرص شرطة أبوظبي، على دعم وتشجيع مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية، ومنها رياضة التحدي والمغامرة المشوقة.

وأوضح أن استحداث فرع للتحدي والمغامرات، ضمن مركز التربية الرياضية الشرطية، مبادرة رائدة لتشجيع المنتسبين من الرجال والنساء، على ممارسة هذه الرياضة، التي أصبحت رائجة في السنوات الأخيرة عربياً وعالمياً.

وهنّأ، النعيمي، فريق شرطة أبوظبي، متمنياً لهم مزيداً من التوفيق، وتسجيل الأرقام القياسية، وخوض التحديات والمغامرات الآمنة، داعياً إلى ضرورة ممارسة الأنشطة الرياضية المنتظمة التي تنعكس إيجابياً على الأداء الوظيفي وروح الإبداع لدى المنتسبين.

من جانبه، أكد نائب مدير قطاع مدير المالية والخدمات، رئيس مجلس شرطة أبوظبي الرياضي العميد خليفة بطي الشامسي، دعم القيادة الشرطية لمنتسبيها وتنمية مهاراتهم في مختلف الرياضات، ومن ضمنها رياضة التحدي والمغامرات التي تتميز بالشجاعة والحماسة، فضلاً عن أنها تجربة مميزة في الطبيعة، موضحاً أنها تسهم في اختبار حدود تحمّل الفرد، في أسلوب رياضي مشوق لتحدي الصعاب وإثبات الذات.

وأشاد بإنجاز فريق شرطة أبوظبي للتحدي والمغامرات في تسلق خامس أعلى قمة في العالم، والأولى في القارة الإفريقية، ما يعكس قدرة وجاهزية منتسبي شرطة أبوظبي، على خوض المغامرة وتحدي الصعاب، وفق خطة وتحضيرات مدروسة وآمنة.

ودعا الشامسي، فريق شرطة أبوظبي للتحدي والمغامرات، إلى مزيد من المثابرة وتحقيق الأرقام القياسية في هذا النوع المميز من الرياضة، لتعزيز إنجازات شرطة أبوظبي في شتى المجالات.

من ناحيته، قال مدير مركز التربية الرياضية الشرطي العقيد محمد عبيد بوعلي، إن الفريق أثبت جدارته في تحدي الصعاب ومختلف الظروف الطبيعية، بعد خضوعه لدورات تدريبية للمسارات الجبلية، واختبارات للياقة البدنية والنفسية، موضحاً أن المغامرين تسلقوا القمة الجبلية مواجهين التحدي المتمثل في انخفاض مستوى الأوكسجين، والصعوبة في التنفس والشعور بالصداع، متسلحين بالإرادة والصبر والقدرة على العمل بروح الفريق الواحد.

واعتبر بوعلي الإنجاز نتاجاً لدعم القيادة الشرطية واهتمامها بالرياضة واللياقة البدنية ومنها رياضات التحدي والمغامرات، مشيراً إلى أنها استحدثت فرع المغامرات، ومن اختصاصاته نشر ثقافة رياضات التحدي والمغامرات بين منتسبيها، وذلك لكونها تعتمد على القدرة الذهنية والبدنية والعمل بروح الفريق الواحد.

سالم النعيمي:

«استحداث فرع للتحدي، ضمن مركز التربية الرياضية الشرطية، مبادرة رائدة».

5895

متراً، ارتفاع القمة عن

سطح الأرض.