"باربي المغرب" في السجن..والتهمة قاتلة!

لم يتوقع جمهور ملكة جمال المغرب والناشطة على السوشيال ميديا نهيلة إملقي ان تكون المفاجأة التي وعدت فيها متابعيها هي دخولها السجن. حيث كتبت صباح يوم الأحد الماضي على صفحتها "انتظروني اليوم لدي مفاجأة كبيرة" لكن بعد ساعات انتشر خبر توقيفها من قبل الشرطة.

وقرّر القضاء المغربي أمس، سجن نهيلة إملقي بتهمة القتل في انتظار محاكمتها، حيث تسببت في مقتل طفلين مشردين وهي تقود سيارتها بسرعة في  مدينة مراكش.

وتقبع عارضة الأزياء المعروفة بلقب بـ"باربي المغرب"، في السجن منذ الأحد الماضي، حيث رفضت المحكمة الابتدائية بمراكش، بعد التحقيق معها في الحادث، إطلاق سراحها مؤقتا، وحددّت يوم الثلاثاء المقبل موعداً لانطلاق أولى جلسات المحاكمة. ووجِّهت لها تهمة القتل والقيادة بسرعة مفرطة.

وتفصيلا اصطدمت سيارة إملقي بسبب السرعة بشجرة على طرف الطريق وصعدت سيارتها على رصيف، كان ينام عليه طفلان مشردان، ما أدى وفاة الطفلين فوراً.