«أبوظبي الدولي للصيد والفروسية» يحتفي بمئوية زايد»

صورة

يحتفي معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في دورته المقبلة بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي استشرف ببصيرة نافذة منذ ثلاثينات القرن الماضي الحاجة لعمل توازن بين صيانة تراث الصقارة والصيد، والحفاظ على الصقور وطرائدها. وفطن، رحمه الله، برؤية سبقت دعاة البيئة ومنظماتها بعقود طويلة، إلى أهمية تأسيس مجتمعات صديقة للبيئة تُعنى بالحياة الفطرية وترشيد ممارسات الصيد؛ لذا اختاره برنامج الأمم المتحدة للبيئة في عام 2005 ضمن سبع شخصيات عالمية أطلق عليهم «أبطال الأرض»، اعترافاً بالجهود التي بذلها، طيب الله ثراه، في سبيل حماية البيئة. ونشر نادي صقاري الإمارات عدداً من الصور النادرة للمغفور له الشيخ زايد، توضح اهتمامه برياضة الصيد بالصقور نظراً لدورها البيئي والتراثي، منذ توليه حكم إمارة أبوظبي عام 1966.