«زر الذعر».. لمقاومة التحرش - الإمارات اليوم

«زر الذعر».. لمقاومة التحرش

«زر الذعر».. جهاز جديد قررت سلاسل فنادق كبيرة في الولايات المتحدة بينها «ماريوت إنترناشيونال» و«هيلتون» تزويد عامليها به لمكافحة التحرش والجريمة، بعدما قاوم قطاع الفنادق هذه الفكرة لأعوام.

وكثيراً ما تتعرض العاملات في الفنادق لتحرش نظراً لوجودهن بمفردهن في الغرف مع النزلاء، ومن ثم كثفت النقابات العمالية وغيرها من الجماعات المدافعة عن الحقوق الضغط على الفنادق لتوفير وسيلة لحمايتهن.

وكانت مجموعة من العاملات في فنادق ماريوت طالبن خلال الاجتماع السنوي للشركة العام الجاري بتوفير حماية أفضل لهن من التحرش، بما في ذلك توفير «زر الذعر».

ويحمل العاملون في الفنادق المسجلون في نقابات أجهزة مماثلة، منذ عام 2012، بعدما اتهمت عاملة في أحد الفنادق رئيس صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستروس كان بالتحرش بها في أحد فنادق نيويورك عام 2011.

وكشفت دراسة أجرتها نقابة يونيت هير للعاملين في قطاع الفنادق والضيافة أن مسحاً في عام 2016 شمل نحو 500 من عاملات الضيافة في منطقة شيكاجو أظهر أن 58% من العاملات في الفنادق تعرضن لتحرش من نزلاء.

 

طباعة