"ريا وسكينة".. تظهران مجددا في العراق - الإمارات اليوم

"ريا وسكينة".. تظهران مجددا في العراق

استطاعت فتاتين عراقيتين من استدراج عدد كبير من الضحايا الشباب والإيقاع بهم ومن ثم مطالبة ذويهم بدفع العشرات من ملايين الدينارات، مقابل حياتهم والإفراج عنهم. واعتمدت الفتاتين على اسلوب السفاحتين الشهيرتين "ريا وسكينة" اللتان ذاع صيتهما مطلع عشرينيات القرن الماضي، بقتلهن النساء وسرقة مجوهراتهن، لكن هذه المرة مع الشباب حيث كانتا تواعدان الشباب والرجال، ثم تقومان بإحتجازهم والمطالبة بالفدية.

وأعلن المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي، القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان رسمي أمس، قائلا: أسفرت جهود لمحكمة تحقيق الكرخ بالتعاون مع القوات الأمنية عن إلقاء القبض على عصابة مختصة بالخطف في العاصمة وتحرير أحد الرهائن.   

وأشار إلى أن العصابة اتخذت أسلوب استدراج الضحايا بواسطة الفتيات"، لافتا إلى أن "المفرزة القابضة تمكنت من تحرير أحد المخطوفين الذي وقع في شرك العصابة بعد استدراجه من قبل إحدى الفتيات".

وأشار بيرقدار إلى أن "العصابة ساومت ذوي المخطوف الذي تم تحريره خلال العملية، على 35 مليون دينار".

يُذكر أن بعض العصابات المختصة بالتسول والاتجار بالبشر، والخطف، تعتمد على الفتيات والنساء في استدراج الضحايا والإيقاع بهم وقتلهم حتى حال تعرفت الضحية على أحد عناصر العصابة، أو عدم حصولهم على الفدية "مبلغ من المال".

 

طباعة