وقّعتا اتفاقية لتبادل المحتوى وتنظيم مشروعات مشتركة

«أبوظبي للإعلام» تتعاون مع لجنة المهرجانات والبرامج التراثية

«من اليمين» علي بن تميم وفارس المزروعي وعيسى المزروعي خلال توقيع الاتفاقية. من المصدر

وقّعت شركة أبوظبي للإعلام اتفاقية تعاون مشترك وتبادل محتوى تلفزيوني، مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وذلك لتحديد أطر التعاون الثنائي بين الجانبين في تبادل وإنتاج البرامج التلفزيونية، وتنظيم عدد من المشروعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر التوقيع رئيس اللجنة، اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، ومدير عام «أبوظبي للإعلام»، الدكتور علي بن تميم، ونائب رئيس اللجنة، عيسى المزروعي.

وسيعمل الطرفان بموجب الاتفاقية على إنتاج وتبادل البرامج التلفزيونية والمسلسلات، إلى جانب تبادل المحتوى والمشاركة في تغطية موحدة لمجموعة من الفعاليات والمناسبات الرسمية.

وقال اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي إن توقيع مذكرة التفاهم بين شركة أبوظبي للإعلام واللجنة، جاء في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بفتح أبواب التعاون المشترك مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة في الدولة، من أجل تقديم أفضل البرامج والمبادرات وتبادل الخبرات، وبما يتماشى مع رؤية اللجنة وبرامجها الهادفة إلى صون الموروث الثقافي والشعبي لدولة الإمارات، والمحافظة عليه وحمايته، ونقله للأجيال المتعاقبة، إلى جانب تعزيز الهوية الوطنية.

وأوضح أن المذكرة تطرقت إلى العديد من النقاط حول التعاون المشترك وتبادل المحتوى والخدمات الإعلامية، التي من شأنها تعزيز أداء الطرفين، ورفع مستوى التبادل المعرفي بينهما من خلال تأهيل وتطوير وتبادل الخبرات بين الكوادر العاملة في الجانبين، خصوصاً في مجال الثقافة والتراث، حيث إن الاتفاقية توفر الأسس الرئيسة للتعاون بين الطرفين في العديد من البرامج والفعاليات ذات الاهتمام المشترك، حيث تتشارك قناة «بينونة» مع «أبوظبي للإعلام» في بث البرامج التي تنتجها لجنة المهرجانات، ومنها برامج «شاعر المليون» و«أمير الشعراء» و«الشارة».

من جهته، قال الدكتور علي بن تميم إن «الاتفاقية تنسجم مع الخطط الاستراتيجية لـ(أبوظبي للإعلام)، في التعاون مع مختلف الأطراف المعنية بالقطاع الإعلامي، للارتقاء بمنظومة العمل الإعلامي على مستوى الدولة والمنطقة بشكل عام وأبوظبي بشكل خاص».

وأضاف أن «الاتفاقية تستكمل مساعي وجهود الطرفين في إنتاج وعرض البرامج ذات المحتوى الهادف والمتنوع، بما يسهم في استغلال الموارد المتاحة لكلا الجانبين بالشكل الأمثل، وفي توفير تغطية متميزة لمختلف الفعاليات والمهرجات الثقافية والتراثية التي يجري تنظيمها في أبوظبي، لتقديم أفضل صورة عن الإمارة لتعزيز مكانتها وسمعتها على مستوى المنطقة والعالم وجهةً ثقافيةً سياحية عالمية».