بالصور..كولمبي يقطع أنفه وأذنيه ويشقّ لسانه ليتميز عن الآخرين - الإمارات اليوم

بالصور..كولمبي يقطع أنفه وأذنيه ويشقّ لسانه ليتميز عن الآخرين

صورة

تشغل قصة الشاب الكولمبي " المجنون" الذي شوه نفسه بطريقة بشعة ومنفرة لخلق حالة من التميز مواقع التواصل الاجتماعي وصحف العالم، حيث افردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ملفا موسعا عن قصة هذا الشاب (22 عاما) الملقب " الجمجمة" الذي قطع أنفه وأذنيه ووشم كامل عينيه.

واعترف إيريك ينير هينكابي راميرز، بأنه منذ مدة يبحث عن التميز عبر التشبة بالهيكل العظمي البشري، ولكنه لم يستطع، إلا بعد وفاة والده والدته، اللذين كان لهما موقع رافض لهذا الأمر الشاذ.

ومنذ ذلك الحين، قام "الجمجمة" بقطع جزء كبير من أنفه وأذنيه، كما عمل شقا بلسانه ولونه بالرمادي، وقام بوشم عينيه وأحاطهما بهالة من اللون الأسود أيضا مقلدا محاجر العيون، ووشم وجهه عن الفكين ليظهر كما في الجمجمة البشرية.

وحلق الكولومبي رأسه بشكل كامل ليعرض الوشوم المرسومة عليه، وأصبح ملفتا للنظر وجذب انتباه الصحافة المحلية وكثيرا من الانتقادات الحادة لأنه "شوه" نفسه.

ويعترف الشاب الكولومبي بنفسه، بأنه لا يكترث للانتقادات ولا يهمه رأي الآخرين، وأن معجبيه يتابعونه في الشوارع وغالبا ما يتصورون معه، وشرح "جمجمة" بأنه أراد دائما التشبه بالهيكل العظمي لأنه "هكذا هو شكل الناس تحت الجلد وبعد الموت"، و يعتقد أن انتقاده شيء غبي، ويشبه "انتقاد النساء اللواتي يقمن بعمليات التكبير والنفخ والسيليكون".

طباعة