عهود الرومي: المرأة الإماراتية شريك أساسي في التنمية

صورة

أكدت وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، عهود بنت خلفان الرومي، أن المرأة الإماراتية أصبحت مثالاً للقدوة الصالحة، وأثبتت حضورها وقدرتها على تحمل المسؤولية تجاه وطنها ومجتمعها، وتحولت إلى نموذج يحتذى للمشاركة الفاعلة في دعم مسيرة التطور والبناء، متسلحة بالعلم والمعرفة، مستندة إلى دعم وثقة القيادة الحكيمة.

وقالت عهود الرومي: «بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يحمل هذا العام شعار (المرأة على نهج زايد)، أتوجه بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، التي تمثل القدوة والنموذج ومصدر الإلهام للمرأة الإماراتية، فقد قامت سموها جنباً إلى جنب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بدور ريادي أصيل لدعم المرأة الإماراتية، ومنحها الفرصة لتعبر عن ذاتها وتثبت كفاءتها وقدرتها على خدمة وطنها ومجتمعها، ما مكنها من تحقيق مكانة متفوقة بين نساء العالم».

وأشارت إلى أن الاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية يؤكد اهتمام القيادة وثقتها بالمرأة الإماراتية، ودعمها لتعبر عن قدراتها وطاقاتها ومواهبها، ما جعلها شريكاً أساسياً في التنمية، تقوم بدور فاعل في خدمة مجتمعها، والارتقاء بجودة حياته، وتعزيز مسيرة بناء مستقبل وطنها. وتوجهت الرومي بالتهنئة إلى المرأة الإماراتية التي أثبتت قدرتها على التفوق والنجاح والتميز في كل المواقع والمحافل الوطنية والعالمية، وفي المجالات العلمية والأكاديمية والوظيفية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية والبرلمانية، وفي ريادة الأعمال، وقدمت تضحيات كبيرة في خدمة وطنها ومجتمعها، إلى جانب رسالتها الأساسية بأن تكون أماً مثالية، تعزز أركان المجتمع بأسر متماسكة، وتبني أجيالاً وفية لوطنها، تعمل بهمة وعزيمة لتكون الإمارات في مقدمة دول العالم.