شمسة صالح: «يوم المرأة الإماراتية» إعلاء لقيم زايد الخير - الإمارات اليوم

شمسة صالح: «يوم المرأة الإماراتية» إعلاء لقيم زايد الخير

صورة

قالت الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة شمسة صالح، إن «يوم المرأة الإماراتية» هو تكريم من القيادة الرشيدة للدولة للمرأة الإماراتية، وتقدير لإنجازاتها وعطائها في مسيرة البناء والتنمية، مشيدةً بإطلاق هذه المبادرة عام 2015 من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

وثمنت المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة اختيار «المرأة على نهج زايد» شعاراً لاحتفال الدولة هذا العام بيوم المرأة الإماراتية، تزامناً مع مئوية زايد وإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة عن إطلاق تسمية عام 2018 بـ«عام زايد»، حيث يحمل هذا الشعار الكثير من المضامين، فهو إعلاء لقيم زايد الخير الذي أولى المرأة الإماراتية رعاية فائقة في بناء المجتع والدولة، ودلالة على سير قيادتنا الرشيدة على الخطى نفسها، وتأكيد على مسؤولية المرأة الإماراتية ودورها في مواصلة مسيرة النهضة والتقدم، وعزيمتها القوية نحو دولة المستقبل وفقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة وخططنا الوطنية.

وقالت شمسة صالح إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عمل على تمكين المرأة وتشجيعها على الانخراط في كل المجالات الملائمة لها، فكانت على قدر هذه الثقة وأثبتت جدارتها في كافة الوظائف التي شغلتها، بل والتحقت بمجالات تخصصية كانت حكراً على الرجل محققةً فيها نجاحاً لافتاً، فحظيت بتقدير عالمي، ما يعد حافزاً لها للحفاظ على هذه المكتسبات والنجاحات والإنجازات.

وأشادت بالدعم المتواصل الذي توفره القيادة الرشيدة للمرأة وتمكينها من المساهمة بشكل رئيس ومتوازن مع الرجل في مسيرة التنمية الشاملة والتأكيد على دورها في تحقيق الأهداف الوطنية، مشيرةً إلى أن تأسيس مؤسسات خاصة بالمرأة هو انعكاس لهذا الاهتمام، بما في ذلك إنشاء مؤسسة دبي للمرأة عام 2006 ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين عام 2015، مؤكدةً حرص «دبي للمرأة» على مواصلة جهودها لتحقيق رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة للارتقاء بالمرأة الإماراتية ورفع نسبة تمثيلها في مراكز صنع القرار بمؤسسات القطاعين العام والخاص، والاستفادة من قدراتها كشريك رئيس في مسيرة التنمية الشاملة.

طباعة