شراكة بين «الأقصر للسينما» ومهرجان تونسي - الإمارات اليوم

شراكة بين «الأقصر للسينما» ومهرجان تونسي

وقّع مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية اتفاق شراكة مع المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية في تونس.

ويهدف الاتفاق إلى تبادل الخبرات والتجارب بين المهرجانين، وتوثيق أواصر التعاون المشترك بينهما، لما لهما من باع في خدمة شباب السينمائيين. وينصّ الاتفاق، وفق بيان صحافي صدر مساء أول من أمس، على التنسيق والتخطيط بين المهرجانين، إضافة إلى تبادل الخبرات المعرفية، سواء في ما يتعلق بالعمل الإداري أو الفني من ندوات فكرية وورش فنية.

كما يتضمن الاتفاق مشاركة مجموعة من السينمائيين التونسيين الهواة، في الدورة المقبلة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، وسيتاح لجزء منهم المشاركة في الورش المنظمة في فعاليات المهرجان. ويعتبر المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية من المهرجانات العريقة دولياً، إذ يحتفل هذه السنة بمرور 54 عاماً على تأسيسه، وهو أول مهرجان سينمائي عربي وإفريقي من نوعه. وأقيمت الدورة الـ33 من المهرجان في الفترة بين 12 و18 من الشهر الجاري، وحضر فعالياته يومياً قرابة 3000 من السينمائيين ومحبي السينما والجمهور التونسي.

وجرى توقيع اتفاق الشراكة بحضور مدير مهرجان قليبية، أيمن الجليلي، ومؤسس ورئيس مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، السيناريست سيد فؤاد، ومديرة ومؤسِّسة المهرجان، المخرجة عزة الحسيني، والمخرج السنغالي موسى توريه، والمخرج العراقي الكبير قاسم حول.

طباعة