التحقيق مع دار نشر لها علاقة بوزيرة الثقافة الفرنسية - الإمارات اليوم

التحقيق مع دار نشر لها علاقة بوزيرة الثقافة الفرنسية

فرانسواز نيسين. أرشيفية

قال مصدر قضائي، أول من أمس، إن الادعاء العام في باريس فتح تحقيقاً أولياً في مزاعم بشأن انتهاك القوانين الخاصة بالمباني ضد دار نشر «أكت سود»، التي كانت تديرها وزيرة الثقافة فرانسواز نيسين لفترة طويلة. وزعمت صحيفة «لو كنار أنشيان» الساخرة في وقت سابق، أن «أكت سود» قامت بتثبيت طوابق متوسطة في مكاتبها في باريس، وهو مبنى تاريخي محمي، دون إذن، و«على ما يبدو» دون دفع الضرائب ذات الصلة. وقالت الوزيرة إن دار النشر «ستقوم بطبيعة الحال بتنظيم الأعمال المتعلقة بالمبنى».

طباعة