فضيحة طبية مدوية في ألمانيا - الإمارات اليوم

فضيحة طبية مدوية في ألمانيا

يعيش الوسط الطبي في ألمانيا على وقع فضحية مدوية قد تهز أركان الثقة بمؤسسة عريقة يقصدها الآلاف من أرجاء العالم، إذ أوقفت السلطات الألمانية طبيباً شهيراً تم التحفظ على ذكر اسمه، يشتبه بأنه يبتز مريضاته، خصوصاً الفقيرات، ولا يمنحهن وصفات طبية وعلاجية إلا بعد أن يتحرش بهن، وفي بعض الحالات وصل الأمر إلى الابتزازالجنسي الكامل.

ونقلت صحيفة «بيلد» الألمانية، أن السلطات الألمانية تحقق مع الطبيب الشهير الذي توافرت معلومات شبه مؤكدة أنه لا يكتب العلاج لمريضاته إلا مقابل الابتزاز الجنسي. ويتوقع أن يكون هذا الطبيب يقوم بفعلته منذ سنوات عدة مع المئات من الضحايا من دون أن يعرف السبب الحقيقي وراء عجز النساء عن فضحه، وخاصة انه ليس كل المتحرش بهن من الفقيرات أو المستضعفات.

وتشير تقارير نشرتها وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ" إلى أن الطبيب ذكي جداً وخبيث ليجد طرقاً وأساليب ليحصل فيها على ما يرضي مرضه وشذوذه.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام في مدينة لادنسهوت الألمانية، إن المتهم في السجن على ذمة التحقيق منذ مايو الماضي.

وافتضح أمر الطبيب عندما اكتشف شقيق مريضة من مريضاته محادثات عبر تطبيقات الدردشة النصية بين شقيقته والطبيب، ووجدها غير مألوفة وقام بإبلاغ الشرطة.
 

 

طباعة