ترافولتا وأوليفيا يحتفيان بمرور 40 عاماً على «جريس»

بطلا الفيلم يؤديان حركات راقصة في عرض استعادي للفيلم. رويترز

احتفل نجما فيلم «جريس»، أوليفيا نيوتن - جون، وجون ترافولتا، بذكرى مرور 40 عاماً على فيلمهما الكلاسيكي الموسيقي الذي تناول قصة حب بين مراهقين.

ووقف الممثلان أمام عدسات المصورين لالتقاط الصور، وقاما ببعض الحركات الراقصة بعرض في بيفرلي هيلز، استضافته أكاديمية علوم وفنون السينما الأميركية.

وقال ترافولتا «الفكرة أنهم يكرّمون فيلمنا، وهذا يعني الكثير لتاريخ السينما، لا شيء يضاهي ذلك، أعتقد أنها لحظة مهيبة فعلاً».

ولعبت نيوتن - جون، التي يبلغ عمرها الآن 69 عاماً، دور الفتاة الطيبة (ساندي)، في الفيلم الذي أنتج عام 1978، أمام ترافولتا (64 عاماً) الذي أدى دور الفتى الشرير (داني).

وكان هذا الفيلم مقتبساً من إحدى روايات برودواي الموسيقية، وتضمن أغاني ذاع صيتها من بينها «سمر نايتس».

وكان من بين الحاضرين أيضاً ديدي كون الذي شارك في بطولة الفيلم، وأدى دور (فرينشي)، والمخرج راندال كليزير.