حوار شبابي بين ثقافتين يحتفي بيوم استقلال الهند في دبي - الإمارات اليوم

ضمن المبادرة العالمية لشباب الإمارات

حوار شبابي بين ثقافتين يحتفي بيوم استقلال الهند في دبي

صورة

احتفلت المؤسسة الاتحادية للشباب، ضمن المبادرة العالمية لشباب الإمارات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بيوم استقلال الهند في مركز الشباب بدبي، في إطار مشاركة شباب الإمارات لشباب العالم مناسباتهم وإنجازاتهم الوطنية، وحرصهم على التواصل معهم في جميع المناسبات والفعاليات.

وشاركت في الفعالية نخبة من شباب البلدين، وصناع القرار والفنانين، إذ استعرض الشباب تجربة العيش في دولة الإمارات من الناحية العملية والثقافية، وسبل التعاون بين الشباب الإماراتي والهندي، كما تضمن اللقاء استعراض الخبرات والمعارف، وكيفية الاستفادة منها لتقديم نماذج يمكن الاستفادة منها في الارتقاء بقدرات الشباب في جميع دول العام.

وقالت وزيرة دولة لشؤون الشباب، شما المزروعي، إن «شباب الإمارات يحرصون كل يوم على تنفيذ تطلعات قيادة دولة الإمارات الرشيدة للوصول إلى العالمية، وعرض تجربة التمكين المميزة التي يحظى بها الشباب في الإمارات، ومشاركة إنجازاتهم وتجاربهم مع أقرانهم من الشباب حول العالم، لتطوير قدرات الشباب والإسهام في الوصول إلى أفضل الرؤى التي تمكّن الشباب من إيجاد الحلول للتحديات المشتركة التي تواجه الشباب في جميع المجتمعات».

وهنأت جمهورية الهند بيوم الاستقلال، كما هنأت الشباب من جمهورية الهند المقيمين في دولة الإمارات بهذه المناسبة، مؤكدة الدور الكبير الذي يقومون به في سبيل الارتقاء بمجتمعهم، مشيدة في الوقت ذاته بإسهاماتهم المهمة التي كانت لها بصمات واضحة في تطور بلدهم والارتقاء به.

وأضافت المزروعي: «نتمنى لجمهورية الهند المزيد من التطور والازدهار، كما ندعو الشباب من البلدين إلى مزيد من التعاون وتبادل الخبرات، لأنه وسيلة مهمة لتنمية معارف الشباب والارتقاء بطاقاتهم وقدراتهم».

وخلال الفعالية، قام الشاب الإماراتي، الشيف خالد السعدي، الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، والشيف الهندية، مالافيكا راقهافان، بإعداد قائمة طعام للضيوف، مستوحى من التراث الإماراتي والثقافة الهندية، إذ يمتلك الشيفان خبرات واسعة في هذا المجال، كما تم خلال الفعالية الاستماع إلى عزف وأداء غنائي من الفنانين ترويلي دوتا وسومان آزرا.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي لمكتب الشباب، سعيد محمد النظري، حرص شباب الإمارات على نقل تجربتهم المميزة إلى العالمية، ومشاركتها مع الشباب من جميع دول العالم. وقال: إن «الإمارات تمتلك تجربة مميزة في تمكين الشباب، وهي تعتبر من أهم التجارب العالمية، وهذه اللقاءات، ومشاركة الشباب من مختلف العالم مناسباتهم الوطنية، فرصة لتلاقي الخبرات وتكوين رؤية شبابية موحدة لقيادة الشباب للتغير الإيجابي في المجتمعات العالمية».

طباعة